850 مليون جنيه صافي ربح أبوظبي الإسلامي خلال 2018

أظهرت النتائج المالية المجمعة لمصرف أبو ظبي الإسلامي- مصر تحقيق صافي ربح بعد الضرائب 850 مليون جنيه خلال العام 2018 مقارنة بمبلغ 632 مليون جنيه عن عام2017، بزيادة 35%.

كما أعلن المصرف أن إجمالي إيراداته بلغ 3,105 مليون جنيه بزيادة قدرها 474 مليون جنيه بنسبة 18% مقارنة بعام 2017.

وأوضح أن النتائج التي حققها تأتي مدفوعة بنمو في الودائع بلغ 10.06 مليار جنيه، ليصل الإجمالي إلى 39.9 مليار جنيه، بنسبة نمو 34%، وزيادة فى صافى التمويلات بلغت 7.7 مليار جنيه، لتصل إلى 24.3 مليار جنيه بنسبة 47%.

وأشار إلى استمرار نمو محفظة تمويلات قطاع الشركات، لتبلغ 17,3 مليار جنيه مصري، بنسبة نمو 54.1%، ونمت محفظة الودائع لتصل إلى 12.5 مليار جنيه، وبنسبة نمو 53.2% مقارنة بعام 2017 .

ونمت محفظة تمويلات قطاع التجزئة المصرفية لتبلغ 6,8 مليار جنيه بنسبة نمو 32,8%، كما نمت محفظة ودائع الأفراد، حيث بلغ إجمالي الودائع 27.4 مليار جنيه، وبنسبة نمو 26,4%.

وأظهر مصرف أبوظبي الإسلامي- مصر ارتفاع محفظة الأصول المُدارة من قبل قطاع الخزانة نحو 3.97 مليار جنيه بما يعادل 24.8% مقارنة بعام 2017 لتصل إلى 19.96 مليار جنيه في عام 2018.

كما ارتفعت إيرادات تداول العملات بنحو 20 مليون جنيه بمعدل 15% مقارنة بعام 2017 لتبلغ 153 مليون جنيه، بالإضافة إلى ارتفاع صافي العائد من استثمارات الخزانة والودائع بمقدار 663 مليون جنيه بنسبة 40% مقارنة بعام 2017، فيما سجلت المخصصات ارتفاعًا قدره 103 مليون جنيه لتصل إلى 235 مليون جنيه مقابل 133 مليون جنيه ، أي بزيادة 77% مقارنة بعام 2017.

وأشار إلى بلوغ معيار كفاية رأس المال 12.51% في إطار سياسته للحفاظ على قاعدة رأسمالية قوية بما يدعم النمو المطرد في النشاط، وبما يحافظ على الالتزام بالمتطلبات الرقابية لإدارة رأس المال.

وكان مصرف أبوظبي الإسلامي – مصر قد أجرى تسوية في عام 2018، وسدد الضرائب عن عائد أذون وسندات الخزانة للسنوات المالية من 2009 حتى 2017 (المتنازع عليها من مصلحة الضرائب) والتى تبلغ 994 مليون جنيه مصري، بالتزامن مع مباشرة الدعاوى القضائية المرفوعة في هذا الشأن.

من جانبه،قال محمد علي، الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لمصرف أبوظبي الإسلامي – مصر، إنه سيستمر في سياسته الخدمية على جميع الأصعدة الاقتصادية والاجتماعية، من خلال تطبيق حزمة من الإجراءات والخطط التطويرية للمصرف للإعلاء من مكانته السوقية وزيادة حصته ورفع قدرته التنافسية.

وأكد علي مواصلة المصرف تطوير منتجاته وخدماته المتوافقة مع الشريعة الإسلامية لخدمة قطاعات الشركات والتجزئة والشركات الصغيرة والمتوسطة وقطاعات السوق الأخرى، وكذلك مواصلة تطوير الخدمات المصرفية عبر الإنترنت لخدمة عملاء التجزئة والشركات على حد سواء.

وأضاف: كما سنواصل الابتكار لإيجاد حلول مالية جديدة تواكب التغيرات العالمية السريعة والتحولات التي يشهدها القطاع المصرفي لتطوير الخدمة المقدمة للعملاء باعتبارها محور تركيزنا الرئيسي .