فيزا توفر منصة تتيح لرائدات الأعمال استعراض الحلول المبتكرة

عززت شركة فيزا Visa العالمية اليوم التزامها بتمكين المرأة عبر إطلاق النسخة العالمية النسائية الأولى من مبادرة “Visa في كل مكان” بمناسبة اليوم العالمى للمرأه .

وقالت فيزا فى بيان لها اليوم أن البرنامج العالمىى يدعو رائدات الأعمال من مختلف أنحاء العالم للتصدي لتحديات التكنولوجيا المالية والتأثيرات الاجتماعية والحصول على فرصة للفوز بجائزة قدرها 100 ألف دولار أمريكي في كل تحدي.

وأشارات الى ان البرنامج سيتوج بفعالية ختامية ستعقد أثناء انطلاق بطولة كأس العالم لكرة القدم للسيدات 2019 في فرنسا.

و قالت لين بيغار، كبيرة مسؤولي التسويق والاتصالات في شركة “Visa”: “شهدت الأعوام الخمسة الماضية تأسيس أكثر من 163 مليون امرأة حول العالم لمشاريعهن الخاصة، ويشكلن بذلك نحو 37% من القوى العاملة العالمية

واضافت انه في ظل النمو الذي تشهده ريادة الأعمال النسائية، تلتزم Visa بإلهام المزيد من النساء لاجتياز العوائق التي قد تعترض طريقهن عبر منصات على غرار مبادرة ’ Visa في كل مكان‘”.

ومنذ عام 2015، قدمت مبادرة “Visa في كل مكان” حلولاً للتحديات المستقبلية التي قد تواجه قطاعي التجارة والمدفوعات. وقدم البرنامج الذي تم تفعيله في على مستوى إقليمي في 75 دولة، جوائز نقدية قيّمة والإرشاد والتوجيه لأكثر من 70 شركة ناشئة رائدة، إضافة إلى إمكانية الوصول إلى عملاء وشركاء Visa. وللمرة الأولى اليوم، سيتحول البرنامج من سلسلة فعاليات تركز على المناطق إلى برنامج عالمي يتمحور حول التكنولوجيا المالية والتأثير الاجتماعي ليسلط الضوء على ملايين رائدات الأعمال تأكيداً على التزام Visa تجاه الشركات الصغيرة والناشئة القادرة على المساهمة في التغيير الإيجابي.

وتدعو Visa الشركات من مختلف أنحاء العالم والتي يضم فريقها التأسيسي امرأة واحدة على الأقل إلى تقديم حلول للتصدي للتحديات التي تواجه قطاع التكنولوجيا المالية ومشهد التأثير الاجتماعي عبر اثنين من الوسائل المبتكرة أدناه:

التحدي الأول (التكنولوجيا المالية): بالاستفادة من القدرات الفريدة التي تتمتع بها شركتكم، كيف يمكن لحلولكم أن تساهم في تعزيز تجارب المستهلك؛ والمدفوعات و/أو التجارب التجارية محلياً أو إقليمياً أو عالمياً؟
التحدي الثاني (التأثير الاجتماعي): كيف يمكن لرائدات الأعمال حول العالم أن تساهمن في التأثير الاجتماعي عبر دعم سبل العيش المستدامة والمنصفة وتعزيز الاقتصادات المحلية والإقليمية؟

ومن جانبها قالت رانيا هلال، مدير التقنيات لدى VRTeek وأحد المرشحين النهائيين السابقين في مسابقة “Visa في كل مكان” لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا: “ساهم وصولي إلى قائمة المرشحين النهائية لمبادرة ’Visa في كل مكان‘ في اكتسابي حضوراً دولياً، والعديد من العلاقات والفرص المتميزة. وآمل من خلال مشاركتي في هذه الحملة الفريدة أن أساهم في إلهام الفتيات مثلي حول العالم للإيمان بأنفسهن والافتخار بطموحاتهن ومساعدة الآخرين، والحرص على المشاركة والابتكار والإلهام”.