أرباح 14 بنكاً ترتفع خلال 2018.. وانكماش أرباح HSBC والاتحاد الوطنى – مصر.. وتحول SAIB للخسارة

فايد: 215% نمواً فى أرباح القاهرة نتيجة الزيادة فى أنشطة البنك

 

أظهر مسح على ميزانيات 18 بنكاً نمو أرباح 14 بنكاً بنسب تراوحت بين 5% و212.5%، فى حين انكمشت أرباح بنكى HSBC والاتحاد الوطنى – مصر بنحو 7% و28% على الترتيب، وتحول بنك الشركة المصرفية للخسارة.

وتصدر بنك القاهرة قائمة البنوك الأسرع نمواً فى الأرباح بنحو 212.5% لتسجل 2.5 مليار جنيه بنهاية 2018 مقابل 800 مليون جنيه العام السابق له.

وقال طارق فايد، رئيس مجلس إدارة البنك لـ«بنوك وتمويل»، إن أرباح بنك «القاهرة» ارتفعت نتيجة زيادة حجم نشاط بنحو 16 مليار جنيه، ليسجل إجمالى الأصول 166 مليار جنيه، مقابل 150 مليار جنيه العام الماضى، وذلك نتيجة نمو محفظة قروض البنك إلى 67 مليار جنيه بنهاية العام مقابل 45 مليار جنيه بنهاية 2017، وذلك من خلال تنويع قاعدة العملاء وتغطية مختلف الخدمات والأنشطة المصرفية.

أضاف أن البنك جذب 50 عميلاً من عملاء الشركات الكبرى خلال العام الماضى، وبلغت تمويلات الشركات نحو 36 مليار جنيه كما ارتفعت قروض المشروعات الصغيرة والمتوسطة إلى 3.5 مليار جنيه والقطاع المتناهى الصغر إلى 4.5 مليار جنيه لنحو 210 ألف عميل بزيادة 65 ألف عميل على العام الماضى.

وحل البنك الأهلى الكويتى فى المركز الثانى بعدما ارتفعت أرباحه بنحو 61%، مُسجلة 551 مليار جنيه، مقابل 342 مليون جنيه العام السابق له، بدعم من ارتفاع صافى الدخل من العائد والأتعاب والعمولات بنسب 27% و37% على الترتيب، وانخفاض مصاريف التشغيل الأخرى بنحو 65% لتسجل 48 مليون جنيه مقابل 138 مليون جنيه العام الماضى فى الأرباح ليسجلا 704 ملايين جنيه و53 مليون جنيه على التوالى.

واحتل بنك التعمير والإسكان المركز الثالث بعدما نمت أرباحه 49.85% لتسجل 1.96 مليار جنيه خلال 2018، مقابل 1.3 مليار جنيه خلال 2017.

وقال فتحى السباعى، رئيس مجلس إدارة البنك فى تقرير مجلس إدارة البنك، إن مخصصات القروض المضافة خلال العام الماضى تراجعت إلى 272 مليون جنيه، مقابل 890 مليون جنيه خلال 2017، وهو ما عزز الأرباح بجانب ارتفاع صافى الدخل من النشاط البنكى.

وقال إن البنك لديه سياسة جديدة بشأن استثماراته بدأ تطبيقها منذ العام الماضى، وقرر الاحتفاظ بـ17 شركة تعزز انتشاره ونمو حجم أعماله بإجمالى استثمارات تصل إلى 1.7 مليار جنيه مع وضع 15 شركة إلى محفظة الاستثمارات المتاحة للبيع، مشيراً إلى أن أرباح الاستثمارات المحتفظ بها تخطت 668 مليار جنيه، وبلغ نصيب البنك من توزيعات الأرباح 81 مليار جنيه مقابل 71 مليون جنيه خلال 2017. وعزا تراجع صافى الدخل من المتاجرة إلى 66 مليون جنيه، مقابل 275 مليون جنيه العام الماضى إلى انخفاض استثمارات البنك فى السندات صفرية الكوبون إلى 12.5 مليون جنيه مقابل 312 مليون جنيه فى 2017، نتيجة عدم إصدار وزارة المالية هذه السندات خلال 2018.

وذكر أن ارتفاع المصروفات 33% جاء نتيجة تعزيز البنك انتشاره وافتتاح فروع جديدة لتصل شبكة فروعه إلى 85 فرعاً، مستهدفاً وصولها إلى 100 فرع خلال2019، بجانب زيادة نشاط الشركات التابعة، وإهلاك البرامج والرخص البنكية.

ووفقاً لمؤشرات الربحية حقق بنك HSBC، رغم تراجع أرباحه، أعلى عائد على متوسط الأصول خلال العام الماضى، مُسجلاً 4.48%، وذلك مقابل 5% خلال 2017، وفى المركز الثانى جاء بنك كريدى أجريكول بعائد على متوسط الأصول يبلغ 4.44%، وجاء بنك الإسكندرية فى المركز الثالث بنحو 3.5% عائداً على متوسط الأصول.

فى الوقت نفسه، أتاح بنك كريدى أجريكول أعلى عائد على متوسط حقوق الملكية عند 38.19%، ويليه بنك التعمير والإسكان عند 37.6%، وبنك القاهرة 36.5%، وتشمل حقوق الملكية لدى جميع البنوك الأرباح المحتجزة عن العام الماضى، وقبل توزيعات الأرباح المقترحة.

وقال بنك HSBC، العالمى فى تقريره السنوى، إن أرباح الوحدة فى مصر بلغت 333 مليون دولار قبل الضرائب مقابل 305 ملايين دولار العام الماضى، لكن مدفوعات الضرائب ارتفعت إلى 104 ملايين دولار مقابل 58 مليون دولار العام الماضى، الأمر الذى انخفض بالأرباح بعد الضرائب إلى 229 مليون دولار تعادل 4.1 مليار جنيه مقابل 247 مليون دولار تعادل 4.43 مليار جنيه.

وذكر أن أرباح التجزئة المصرفية وإدارة الثروات بلغت 34 مليون دولار، وأن أرباح عمليات الصيرفة التجارية بلغت 54 مليون دولار وأن أرباح التعامل فى الأوراق المالية والديون ونشاط بنك الاستثمار والتعامل مع الشركات الكبرى والحكومات فى مجال تسهيل الأعمال حقق أرباحاً بنحو 202 مليون دولار، فى حين أن قطاع الشركات حقق أرباحاً بقيمة 54 مليون دولار.

ودعم عدد من البنوك أرباحها خلال العام الماضى عبر بيع استثماراتها فى شركات تابعة أو شقيقة، وبينها المصرى الخليجى الذى باع حصصه البالغة 26.66% فى شركتى فيش لتصنيع الأسماك ومجمع أليكس للمنتجات الغذائية بقيمة 3.2 مليار جنيه و7.1 مليار جنيه على الترتيب.

وقال مصدر فى البنك المصرى الخليجى، إن الهدف من ذلك هو التوافق مع قررات بازل 3 وعدم تحميل ميزانيات البنك مخصصات إضافية وهيكلة الاستثمارات لتعزيز العائد على الأصول.

وقال حسين رفاعى، رئيس مجلس إدارة بنك قناة السويس، إن صافى أرباح عام 2018 سجلت نسبة نمو قدرها 18% مقارنة بعام 2017 مدعوماً بارتفاع صافى الدخل من الأتعاب والعمولات بنسبة 36%، بالإضافة إلى زيادة الأرباح والإيرادات الأخرى بنسبة 103% وبزيادة قدرها 146 مليون جنيه بدعم من نتائج عمليات التخارج الناجحة لعدد 13 أصلاً واستثماراً مباشراً لا تدر عائداً، مؤكداً وجود خطة واضحة يجرى تنفيذها وفق إطار زمنى محدد لإعادة هيكلة كل من محفظة الاستثمارات المباشرة ومحفظة الأصول التى آلت ملكيتها للبنك من خلال عمليات التخارج أو التطوير بالتوازى مع الدخول فى استثمارات جديدة وفق أسس ومحددات تتوافق مع أحدث الممارسات فى هذا المجال.

وأوضح أن استراتيجية البنك خلال السنوات المقبلة تهدف إلى الانطلاق بالبنك نحو مرحلة جديدة، من خلال التركيز على التوسع فى خدمات بنوك الاستثمار، والخدمات المالية غير المصرفية، ودعم قطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة وقطاع التجزئة المصرفية لتعزيز مفهوم الشمول المالى مع الاستمرار فى التركيز على دعم وتمويل الشركات الكبرى.

ويتوقع يحيى أبوالفتوح، نائب رئيس البنك الأهلى تحقيق 13 مليار جنيه صافى أرباح البنك الأهلى بعد الضرائب خلال العام المالى الحالى تعوض انخفاض الأرباح العام الماضى نتيجة استحقاق الشهادات العشرينية والتى تم الغاؤها منذ عام تقريباً.