فيزا تعقد ورشة عمل لطلاب جامعة القاهرة عن تكنولوجيا المدفوعات الإلكترونية

عقدت شركة فيزا العالمية المتخصصة في مجال تكنولوجيا المدفوعات ورشة عمل عن برنامج المسار السريع وكيفية دعمه للشركات الناشئة وذلك على هامش فعاليات يوم الشعوب الثاني الذي أقيم في كلية العلاج الطبيعي بجامعة القاهرة يوم الأثنين الماضى بحضور عدد من طلبة الكلية الذين تعرفوا على جهود الشركة لتطوير الجيل المقبل من حلول المدفوعات الرقمية.

وقدم أحمد الشريف المدير التنفيذي لشركة Startupbootcamp في مصر عرض عن الشراكة بين فيزا وشركته لرعاية رواد الأعمال والشركات الناشئة في مجال الخدمات المالية وكيفية اسهام فيزا بالدعم المالي والخبرات العالمية والتكنولوجيا لمساعدة هذه الشركات على تطوير حلول تخدم المجتمع بكل طوائفه.

وتخلل اللقاء أسئلة من الطلاب الذين كان اغلبهم من السنة النهائية حول أفكارهم وانطباعاتهم عن المدفوعات الرقمية.

ويأتي البرنامج الذي سبق إطلاقه في أوروبا وأمريكا اللاتينية وآسيا المحيط الهادئ، ليوفر لشركات التكنولوجيا المالية المبتكرة مزيداً من السهولة والسرعة في التكامل مع شبكة Visa العالمية (VisaNet)، إضافة إلى باقة واسعة من الحلول الرقمية المصممة حسب الطلب والتي تضمن توفير مقومات النمو .

وعبر برنامج “المسار السريع” من Visa، ستحظى شركات التكنولوجيا المالية في منطقة وسط وشرق أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا بإمكانية الاتصال بشبكة Visa العالمية في غضون فترة قصيرة تقل عن أربعة أسابيع.

وقد تم تصميم البرنامج بهدف تلبية احتياجات هذه الشركات وتمكينها من التكيف مع واقعها وتزويدها بعمليات أسرع، ويتضمن ذلك تقليص عدد الشروط المطلوبة للدخول إلى الشبكة.

ويوفر البرنامج حلقة وصل بين شركات التكنولوجيا المالية والمنصات المعتمدة من قبل Visa وإمكانية التواصل مع البنوك الراعية، مما يوفر لها مزيداً من فرص التوسع عبر شبكة Visa العالمية.

ويقدم برنامج “المسار السريع” إطار عمل تجاري جديد يشمل الاستفادة من إمكانات شركة Visa في قطاع المدفوعات، ورسوماً مخفضة وعمليات أكثر انسيابية.

وفي أعقاب إطلاقه بنجاح في أوروبا وأمريكا اللاتينية وآسيا المحيط الهادئ خلال النصف الثاني من عام 2018، أصبح البرنامج متوفراً اليوم لشركات التكنولوجيا المالية في منطقة وسط وشرق أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا،

ويعتبر برنامج “المسار السريع” أحد مبادرات Visa العديدة. وهو مصمم لدعم شركات التكنولوجيا المالية والشركات الناشئة، ويشمل ذلك: