المركزي يعلن إطلاق مركز الأمن السيبراني للقطاع المصرفي أواخر 2019

شدد المهندس أيمن حسين وكيل محافظ البنك المركزي لقطاع نظم الدفع وتكنولوجيا المعلومات على الأهمية القصوى لتعزيز الأمن السيبراني في عصر التحول الرقمي لتوفير الحماية اللازمة للمتعاملين وبناء الثقة بين مستخدمي ومقدمي الخدمات المالية الرقمية.
كما أعلن عن إطلاق مركز الأمن السيبراني للقطاع المصرفي أواخر 2019 والذى يعد من أبرز الإنجازات في هذا الشأن،موضحا سيقوم هذا المركز باتخاذ التدابير التأمينية الاستباقية، والتعامل مع الحوادث، وحفظ الأدلة الجنائية الرقيمة.
وقال “في ذات السياق تم إطلاق برنامج تدريبي متخصص في مجال أمن المعلومات مدته عامين تحت اسم “إتقان أمن المعلومات” يهدف إلى تخريج 100 خبير أمني متخصص في حماية أمن المعلومات للقطاع المصرفي، وثقل المهارات الفنية للعاملين في هذا المجال الحيوي”
كما أشار الى أن استراتيجية البنك المركزي للتكنولوجيا المالية مستمدة من الجهود التي بُذلت لتحديث القطاع المصرفي بهدف التحول الى اقتصاد رقمي قادر على تحقيق مكاسب كبيرة.
وأوضح أن إنشاء المجلس القومي للمدفوعات في فبراير 2017، برئاسة الرئيس عبد الفتاح السيسي نجح في تحقيق العديد من الإنجازات الهامة خلال عامين فقط ،منها إصدار قانون التحول لمجتمع أقل اعتمادًا على أوراق النقد، وإصدار بطاقة الدفع الوطنية المصرية “ميزة”، وتعزيز خدمات الدفع عن طريق الهاتف المحمول.
وأضاف أن كل ذلك نتج عنه وصول عدد محافظ الدفع الالكترونية عبر الهاتف المحمول حاليًا إلى أكثر من 12 مليونً محفظة، بمعدل نمو بلغ 36% في 2018 وإجمالي قيمة معاملات سنوية 11.7 مليار جنيه مصري، بالإضافة إلي المجهودات الكبيرة التي قامت بها وزارتي المالية والتخطيط لرقمنه المدفوعات والمتحصلات الحكومية والتي تشكل أساسًا لتحقيق الشمول المالي.”