«عوده» و«ماستركارد» يطلقان حملة «سيلفي الأبطال» للفوز برحلة مجانية

أطلق بنك عوده بالتعاون مع ماستركارد حملة #سيلفي_الأبطال لجميع عملاءه , وتمنح الحملة فرصة الفوز برحلة مجانية لشخصين لحضور المباريات نصف النهائية أو النهائية لدوري أبطال أوروبا UEFA Champions League 2019.

ويمنح هذا العرض الحصري الذي يستمر من 6 مارس إلى 31 مارس لحاملي بطاقات بنك عوده ماستركارد فرصة دخول السحب مقابل كل عملية شرائية تبدأ من جنيه واحد مصري خلال شهر مارس 2019.

تهدف الحملة الترويج لهاشتاج #سيلفي_الأبطال لتشجيع حاملي بطاقات ماستركارد الائتمانية على استخدامها في عمليات شراء مختلفة للحصول على فرصة الفوز برحلة كاملة شاملة كل التكاليف لحضور مباريات النهائي أو نصف النهائي لأقوى وأشهر بطولات العالم لهذا العام.

وسيتم الإعلان عن أسماء الفائزين خلال شهر أبريل 2019، وتتضمن كل جائزة: رحلة مجانية لشخصين شاملة تذاكر السفر على درجة “البزنس” ذهاباً وإياباً، والإقامة في أفخم الفنادق ورحلة سياحية داخل البلد المضيف، إضافة لتذاكر مباراة النهائي أو نصف النهائي، وتوفير المواصلات من وإلى الاستاد الذي تقام فيه المباراة.
و قال محمد عباس فايد، الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لبنك عَوده مصر: “يسرنا إطلاق هذه الحملة لمكافأة عملائنا على ثقتهم في بنك عوده واستخدامهم لبطاقات بنك عوده ماستركارد”.

وانطلاقاً من عشق المصريين لكرة القدم، حرصنا على الدخول في شراكة مع ماستركارد التي تسعى دائماً للابتكار، لتوفير هذه المكافأة المميزة ومنح عملائنا فرصة حضور أهم دوريات كرة القدم في العالم: دوري أبطال أوروبا UEFA Champions League 2019.”

وأضاف فايد: “نعمل في بنك عوده على تطبيق استراتيجية تطوير منتجاتنا وخدماتنا لتصبح أكثر سرعة، أمان وملاءمة لجميع العملاء، إضافة إلى تقديم العديد من المزايا والعروض والمكافآت التي تتم إتاحتها لعملائنا لتناسب جميع احتياجاتهم واهتماماتهم اليومية.”

ومن جانبه، علق محمد عاصم، مدير ماستركارد في مصر قائلا: “تمتلك ماستركارد شغفاً كبيراً لكرة القدم خاصة أهم البطولات العالمية التي يتابعها مئات الملايين من عشاق اللعبة الشعبية الأولى في العالم. ولهذا تسعى ماستركارد دائما لرعاية هذه البطولات، ومن بينها دوري أبطال أوروبا لمنح حاملي بطاقات ماستركارد فرصة ثمينة لحضور المباريات والاستمتاع بأكثر اللحظات إثارة ومتعة.”

والجدير بالذكر أن ماستركارد تشارك دائماً في الفعاليات الرياضية لكرة القدم حول العالم من خلال رعايتها الرسمية للأحداث الرياضية التي من بينها بطولة دوري أبطال أوروبا.