“المركزى» يتلقى طلبات من مصارف دولية للعمل فى مصر

وقال جمال نجم، نائب محافظ البنك المركزى المصرى، اليوم السبت، إن البنك المركزي تلقى طلبات من بنوك دولية للعمل في السوق المصرية.

جاء ذلك في كلمة لنائب محافظ البنك المركزى خلال فعاليات الجلسة الأولى لمنتدى “رؤساء إدارات المخاطر في المصارف العربية.. الطريق إلى بازل 4″، الذي يعقده اتحاد المصارف العربية بالإسكندرية بحضور كوكبة من قيادات القطاع المصرفي العربي.

وأضاف نجم أن القطاع المصرفي المصري يمثل نحو 85% من القطاع المالي، مشيرًا إلى أن قانون البنوك الجديد يتواكب مع التطورات المالية العالمية، حسبما نقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط.

وعن مقررات بازل 4 ، قال نائب محافظ البنك المركزي المصري إن لجنة بازل الدولية وضعت معايير واضحة بشأن العلاقة بين مستوى المخاطر وحجم ونوعية رأس المال بمفهومه الرقابي، كما أعطت أيضًا تلك المقررات أن تفرض السلطات الرقابية نسبًا مختلفة لرأس المال وفق الحالة الاقتصادية لكل دولة.

وتابع: “معايير بازل أحد المحاور المهمة للرقابة على القطاع المصرفي المصري؛ مشيرا إلى أن المركزى المصري تبنى تعزيز ادارات جميع أنواع المخاطر”.

وأكد نجم أنه في إطار دور المصارف في تنفيذ ما استحدث من ممارسات مصرفية عالمية ، يجب العمل على دراسة أفضل الممارسات المالية في مجال الرقابة المصرية.

وشدد على أهمية التعاون مع الجهات المالية الدولية في مجال الرقابة المالية وأيضًا التعاون مع الجهات الدولية مثل البنك الدولي وصندوق النقد الدولي.

من جانبه، قال طارق فايد عضو مجلس ادارة اتحاد بنوك مصر إن البنوك المركزية العربية مهتمة بتطوير إدارات المخاطر، واتضح ذلك في التحديث المتواصل لقطاعات التكنولوجيا، مشيرا إلى أن القطاع المصرفي المصري يخطو خطوات مهمة وفق المعايير الدولية.

وشدد فايد على أن القطاع المصرفي المصري لديه من القدرة على امتصاص أي صدمات لما يتمتع به من قوة وقدرة على العمل بشكل استباقي.