بلتون تتوقع خفض البنك المركزي الفائدة 100 نقطة أساس

أكدت شركة بلتون المالية، في ورقة بحثية صادرة عن قسم البحوث، أن هناك فرصة لخفض آخر لأسعار الفائدة بواقع 100 نقطة أساس خلال الاجتماع المقبل للجنة السياسة النقدية يوم 23 مايو 2019.

واستندت بلتون إلى هدوء قراءة التضخم عن شهر أبريل.

وترى بلتون أن خفض أسعار الفائدة الأخير قبل الوقت المتوقع في فبراير الماضي والذي استهدف تعزيز ثقة المستثمرين من خلال بعث رسالة قوية بالثقة في السياسة النقدية الحالية فضلاً عن الثقة في مسار العملة المحلية، من شأنه أن يقلل المكون الاقتصادي في عملية اتخاذ القرار ويفتح المجال أمام تحرك أسعار الفائدة قبل إزالة الدعم.

وأضافت أن الظروف العالمية المواتية، متمثلة في هدوء تطبيق السياسات النقدية الانكماشية، والتي ستستمر في دعم استئناف البنك المركزي المصري لسياسته النقدية التوسعية.

ومع ذلك قالت بلتون إن السيناريو الأكثر احتمالا هو خفض أسعار الفائدة بنحو 100 نقطة أساس بنهاية العام، أخذا في الاعتبار التداعيات التضخمية المتوقعة مع تطبيق آلية التسعير التلقائي للوقود على نطاق أوسع.

وعلى الجانب الآخر، ترى بلتون أن مصر ما زالت توفر فرصة جاذبة للاستثمار، بدعم من رفع التصنيف الائتماني الأخير لمصر لصعود قيمة الجنيه.

وأضافت أن زيادة استثمارات الأجانب في أذون الخزانة إلى 16.9 مليار دولار في أبريل 2019 لسد الفجوة الناتجة عن خروج استثماراتهم في النصف الثاني من 2018 لتعود لمستوياتها في يوليو من نفس العام، مما يؤكد رؤيتها.

السلع الغذائية تقود تراجع التضخم في أبريل

أشار التقرير إلى أن التضخم العام السنوي في أبريل ارتفع بنسبة 13%، مقابل 14.2% في مارس 2019، مما يقل طفيفاً عن توقعات بلتون عند 13.9%.

وأضاف: جاء ذلك بدعم من زيادة أسعار السلع الغذائية بنسبة 13% مقابل ارتفاعها بنسبة 15% في مارس، وأرجع ذلك إلى تباطؤ أسعار الفواكه والخضروات والدواجن.

وعلى الجانب الآخر، شهد قطاع الترفيه والثقافة ارتفاعا بنسبة 7% في أبريل، صعودا من 4.6% في الشهر الماضي نتيجة إنفاق أعياد شم النسيم.

أما التضخم الشهري، فارتفع بنحو 0.5% مقابل 0.8% في مارس، مما يقل عن توقعات بلتون عند 1.3%.