1.218 مليار جنيه صافى أرباح بنك القاهرة  خلال الربع الأول من عام 2019

فايد: نتائج أعمال البنك تدفعنا نحو الإستمرار فى خطى التطوير والنمو

 

قال طارق فايد رئيس مجلس إدارة بنك القاهرة أن صافى أرباح البنك بعد الضرائب إرتفعت لتسجل 1.218 مليار جنيه مقابل  407 مليون جنيه خلال نفس الفترة من عام 2018 بمعدل نمو يزيد عن 200%

فى حين إرتفعت الأرباح قبل خصم الضرائب إلى 1.505 مليار جنيه مقابل 921 مليون  جنيه عن نفس الفترة من عام الماضى 

وقال فايد أن المركز المالى للبنك واصل النمو ليبلغ إجمالى الأصول176 مليار جنيه بنسبة زيادة 5% مقابل ديسمبر الماضى ، وجاء النمو مدفوعا بإرتفاع إجمالي محفظة القروض بواقع 3.3 مليار جنيه لتصل إلي 69 مليار جنيه وبنسبة زيادة 5% مقارنة بعام 2018.

وتابع “تنوعت قروض البنك بين محفظة قروض الشركات والتي وصل معدل النمو بها إلى 4.8%، ومحفظة التجزئة المصرفية التي حققت معدلات نمو وصلت إلى 5.1%، ومحفظة القروض الصغيرة والمتوسطة والتي حققت معدلات نمو بلغت 8.5%، إلى جانب زيادة الودائع بواقع 7 مليار جنيه لتصل إلي 138 مليار جنيه وبنسبة زيادة 5% مقارنة بديسمبر 2018.

واشار فايد إلى الزيادة فى صافى الدخل من العائد بنسبة 58% مقارنة بالربع الأول من عام 2018  ، ليصل إلى 2 مليار  جنيه بنهاية مارس الماضى ، إلى جانب الزيادة فى نسبة صافى هامش العائد ، لتصل إلى 5.2% في المتوسط في 2019 مقابل  3.9% في الربع الأول من العام الماضى ، كما ارتفع صافي الدخل من الاتعاب والعمولات بنسبة 53% ليصل إلي 333 مليون جنيه.

واضاف أن هناك تحسن في معدل الكفاءة (المصروفات الإدارية على صافي إيرادات النشاط) ليصل إلى 35.5% مقارنة بـ 44% من نفس الفترة العام الماضى

وقال رئيس مجلس الأدارة والرئيس التنفيذى للبنك أن العام الحالى  يأتى إستكمالاً لما حققه البنك من نتائج إيجابية خلال عام 2018 عقب تطبيق خطة التطوير المتكاملة والتى تمثل نقطة تحول كبيرة فى إستراتيجية البنك على كافة مستويات العمل بالبنك وفى مقدمتها تطوير أنظمة تكنولوجيا المعلومات والعمليات ومركزية الخدمات المصرفية بالبنك لتكون أكثر كفاءة مع التوسع فى تطبيق خطة تطوير فروع البنك فى مختلف محافظات الجمهورية، إلى جانب التوسع الخارجى.

وأكد فايد على الدور الهام للعاملين بالبنك فى تحقيق النمو الملحوظ فى نتائج الاعمال ، مشيرا إلى انهم يمثلون ثورة حقيقة ، مشيرا إلى ان البنك يولى اهتماما بالغا بتنمية وتطوير مهاراتهم ورفع كفأئتهم من خلال البرامج التدريبية المتنوعة وخاصة البرامج المتعلقة بسبل استخدام أحدث وسائل التكنولوجيا الرقمية  ، غلى جانب تدعيم البنك ببعض الخبرات المميزة لتحقيق مكانة متقدمة فى لاسوق بما يتناسب مع حجمة ومكانتة