بنك القاهرة يدرس المساهمة فى صناديق رأسمال مخاطر وضخ رؤس أموال فى شركات ناشئة

فايد :15% محفظة قروض المشروعات الصغيرة والمتوسطة بالبنك من إجمالى الائتمان

قال طارق فايد، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لبنك القاهرة، إن البنك يدرس ضخ مساهمات جديدة في رؤوس أموال صناديق استثمار مباشر تستهدف الشركات الناشئة، من بينها: صناديق رأسمال مخاطر Venture Capital.

وأكد فايد، في تصريحات صحفية على هامش مؤتمر سيملس شمال إفريقيا، أن قرار «المركزي» باحتساب مساهمات البنوك في هذه النوعية من صناديق الاستثمار ضمن نسبة 20% المخصصة لمحافظ تمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة من إجمالي محافظ التمويل، سيحفزها على التوسع بصورة أكبر فيها خلال الفترة المقبلة.

وأوضح فايد أن البنك يدرس المساهمة في أكثر من صندوق استثمار قائم بالسوق المصرية تركز على الشركات الناشئة العاملة في مجال التكنولوجيا، إلى جانب مساهمته في صندوق سواري.

وأكد الرئيس التنفيذي للبنك أن مصرفه لم يحدد قيمة الأموال التي يستهدف المساهمة بها في هذه الصناديق، وأنها ستحدد بناءً على دراسات يجريها البنك حاليا وتتوقف على أهداف ونشاط الصندوق ونوعية الشركات التي يستثمر فيها.

وقال فايد إن نسبة تمويل قطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة بلغت 15%، من إجمالي محفظة القروض البالغة 65 مليار جنيه، مشيرا إلى أن حجم قروض SMEs قارب من 10 مليارات جنيه.

وأكد أن استراتيجية مصرفه في تمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر تسير على نحو جيد، بشكل يؤهل البنك للوصول لنسبة 20% من إجمالي المحفظة بحلول 2020.