اليورو يتراجع مع تماسك الدولار رغم تكهنات خفض الفائدة

لندن (رويترز)

انخفض اليورو يوم الثلاثاء في الوقت الذي يترقب فيه المستثمرون قراءة بشأن الثقة في الاقتصاد الألماني، لكن تحركات العملة ظلت محدودة بفعل احتمالات إقدام المزيد من البنوك المركزية على تيسير السياسة النقدية بدءا بمجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) في وقت لاحق من الشهر الجاري.

وبلغت العملة الأوروبية الموحدة 1.1251 دولار في التعاملات المبكرة في لندن لتنخفض قليلا عن الجلسة السابقة.

وتتوقع الأسواق أن يخفض مجلس الاحتياطي أسعار الفائدة في وقت لاحق من يوليو تموز، لكن الدولار حقق مكاسب. وارتفع مؤشر الدولار، الذي يتتبع أداء العملة الأمريكية مقابل سلة عملات منافسة، 0.1 بالمئة إلى 97.035 ليبتعد قليلا عن أدنى مستوى لشهر يونيو حزيران 95.843.