بنك إتش إس بي سي مصر يبدأ التعامل باليوان الصيني

بدأ بنك إتش إس بي سي مصر التعامل باليوان أو كما يطلق عليه “الرنمينبي” الصيني لعملائه من الشركات، بعد حصوله على موافقة البنك المركزي المصري.

يأتي تداول بنك إتش إس بي سي بالرنمينبي بناء على النمو القوي لحركة التجارة بين مصر والصين- حيث بلغ حجم التجارة الثنائية بين البلدين ١٣.٨مليار دولار في عام ٢٠١٨ ، بزيادة قدرها ٢۷.۷٪ عن عام ٢٠١۷.

ويمكن أن يساعد تداول باليوان الصينى “الرنمينبي” الشركات المصرية على حصولها على شروط أفضل عند ممارسة الأعمال التجارية مع الصين.

وقال ياسر يحيى، رئيس الأسواق العالمية ببنك إتش إس بي سي مصر، ” مع استمرار تعزيز مصر لروابطها التجارية والاستثمارية مع الصين، كما نقدم لعملائنا من الشركات في مصر إمكانية التعامل باليوان الصينى بالرنمينبي، وهي عملة تتقدم بسرعة كعملة عالمية للتجارة والاستثمار وكذلك كعملة احتياطية. إننا نشهد بالفعل اهتمامًا كبيرًا من العملاء بالرنمينبي، حيث اجرينا خمس صفقات عند اطلاق الخدمة. ”

يقدم إتش إس بي سي حلولا ً كاملة لإدارة تدفقات العملات الأجنبية والتسويات التجارية باليوان الصينى / الرنمينبي. فمن خلال بنك إتش إس بي سي مصر، أصبح للشركات التي لديها تعاملات باليوان الصينى /الرنمينبي امكانية التحوط الطبيعي للمدفوعات و المستحقات و كذلك الأصول.

هذا بالإضافة إلى حلول التحوط ضد تقلبات اسواق العملات الأجنبية الآجلة وكذلك الخيارات.

وقال حلمي غازي، المدير التنفيذي ورئيس الخدمات المصرفية العالمية لبنك إتش إس بي سي مصر” تستعد الشركات في جميع أنحاء العالم للاستفادة من المرحلة التالية من استراتيجية الصين لتعزيز روابطها مع شركاءها التجاريين.

ويؤدي استخدام اليوان الصينى / الرنمينبي إلى فوائد متعددة لأنه يقلل من مخاطر الصرف الأجنبي، ويحسن السيولة وإدارة النقد ويسهل التجارة مع الموردين والعملاء في الصين الذين يفضلون السداد باليوان الصينى /الرنمينبي.

أوضح إن هذا التطور يحسن أيضًا من شفافية الأسعار حيث لن يكون النظراء الصينيين بحاجه إلى إضافة تكاليف سعر صرف أو التحوط في أسعارهم مما يقلل التكاليف التجارية، ويساعد الشركات على التفاوض بشروط وأسعار أفضل “.

وقال جاك إيمانويل بلانشيه ، المدير العام بمجموعة بنك إتش إس بي سي ، نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لبنك إتش إس بي سي مصر، ” إن شبكتنا العالمية تضعنا في وضع فريد لتلبية جميع احتياجات عملائنا المالية عند مشاركتهم في الأعمال المرتبطة بمبادرة الحزام والطريق.

شهدت الشراكة الاستراتيجية الشاملة بين الصين ومصر دفعة غير مسبوقة في عام ٢٠١٨ونعتقد أن مبادرة الحزام والطريق ستتفتح فرص هائلة لعملائنا في مصر ونتطلع إلى تزويدهم بخدمات متميزة عبر التمويل والاستشارات وإدارة المخاطر والمعاملات المصرفية.”

وتؤكد هذه الأضافة الجديدة على امكانيات و خبرات بنك إتش إس بي سي في التعاملات باليوان الصينى /الرنمينبي ، والتي تمتد عبر ٥٠ سوقًا ، نظرا لأن بنك إتش إس بي سي أول بنك يمتلك القدرة على التسوية باليوان الصينى /الرنمينبي في ست قارات.