فايد : حاملوا شهادات قناة السويس أعادوا استثمار شهاداتهم بأوعية إدخارية اخرى

اكد طارق فايد رئيس بنك القاهرة أن أغلب استحقاقات شهادات قناة السويس، قام العملاء بإعادة استثمارها فى شهادات وحسابات توفير، حيث أن الإقبال على سحب قيمة الشهادات كان ضعيفا .

وقال فايد ان البنوك لديها العديد من الاوعية الادخارية التي يستطيع حاملوا الشهادة او اي عملاء جدد ان يستوعبوا قيمة مدخراتهم .

من جانبه ، قال حسين رفاعي – رئيس مجلس إدارة بنك قناة السويس العضو المنتدب للبنك – إن مصرفه بدأ أمس الخميس في صرف قيمة شهادات قناة السويس الجديدة حسب تاريخ آجال كل شهادة، مشيراً إلى أن البنك لدية العديد من الأوعية التي يستطيع حاملو شهادات قناة السويس أن يستعيضوا بها بدلا من الشهادات التي انتهت آجالها .

وقال رفاعي: “إن البنك لدية ثلاثة أوعية ادخارية هي: شهادة الحصاد وهي شهادة متغيرة بعائد ١٣,٥٪ تصرف بشكل نصف سنوي، وشهادة ثابتة حتى ثلاثة سنوات بفائدة ١٢٪ سنويا، وشهادة تراكمية .”

وأشار إلى البنوك المشاركة في اصدار الشهادة قررت إعفاء حاملي شهادات قناة السويس من مصاريف فتح الحساب بنسبة ٥٠٪ على المصاريف الدورية للحساب لمدة سنة، وكذلك إصدار بطاقة خصم مجانا للعام الاول .

وأوضح عاكف المغربي – نائب رئيس بنك مصر -، أن البنك أصدر شهادات قناة السويس بأكثر من 14 مليار جنيه لعدد 786ر287 عميلا.

يذكر أنه تم إصدار شهادات قناة السويس الجديدة لصالح هيئة قناة السويس، بداية من يوم 4 سبتمبر 2014 وحتى يوم 16 سبتمبر 2014 تاريخ إغلاق الإكتتاب، تلبية لدعوة الرئيس عبد الفتاح السيسي بمشاركة المصريين في تمويل حفر قناة السويس الجديدة .

وأوقفت البنوك الاكتتاب على شهادات قناة السويس بعد أن وصلت الحصيلة إلى 64 مليار جنيه في 8 أيام عمل بالبنوك من الإعلان عن طرح الشهادة لنحو 1ر1 مليون عميل، بينما كان المبلغ المستهدف 60 مليار جنيه.

وقررت هيئة السويس، رفع الفائدة على شهادات استثمار قناة السويس أكثر من مرة، من 12% إلى 5ر15% بعد تحرير سعر الصرف لتعويض العملاء عن فارق فائدة الشهادات الجديدة مرتفعة العائد والتي طرحتها بعض البنوك العامة بنسب تراوحت بين 16% و20%.