“قناة السويس” يسعى للمساهمة فى الإدماج المالى ومسايرة خطة التحول الإلكترونى

البنك يعتزم تدشين أول فرع إلكترونى له قبل نهاية العام الحالى

 

تطبيق التكنولوحيا يرفع تكلفة التشغيل على المدى القصير ويقلصها على المدى البعيد

 

قال حسين الرفاعى رئيس مجلس إدارة بنك قناة السويس إن البنك لديه خطة استراتيجية لمسايرة التحول التكنولوجى والرقمى الذى تسعى له الدولة بشكل عام، مشيرا إلى أن الدافع الرئيسي للتطبيق هو توفير الإدماج المالي ودعم شرائح مختلفة من المجتمع عبر تسهيل تعاملاتهم المالية.

وأضاف أن بنك قناة السويس أصدر البطاقات اللاتلامسية للعملاء ، كما يتيح محفظة إلكترونية لخدمة العملاء وغير العملاء من خلال البطاقات.

وتابع أن المحفظة الذكية تمنح عملاء البنك وغير العملاء تجربة تكنولوجية آمنة وأكثر سرعة وذكاء في عملية الدفع والإيداع وغيرها من الخدمات، حيث إنها لا تشترط أن يكون للعميل حساب بنكي في بنك قناة السويس، فيستطيع أي شخص عبر رقم الهاتف الخاص به وبطاقته الشخصية أن يستخدم المحفظة.

وأشار إلى أن البنك يعتزم افتتاح أول فروعه الإلكترونية قبل نهاية العام الحالى ، مشيرا إلى أن البنك يعمل منذ فترة على تحديث وتطوير بنيته التكنولوجية وأنظمة عمله وتوفير عمالة مدربة.

ويتيح بنك قناة السويس لعملائه خدمة حجز زيارة لأي من فروع البنك عبر موقعه الإلكترونى للتسهيل على العملاء وتوفير وقتهم وعدم حدوث زحام داخل الفروع وفقا لرئيس مجلس الإدارة.

وعن التكلفة التى يتحملها البنك جراء مسايرة خطوات التحول الإلكترونى قال الرفاعى إن التكلفة ستكون مرتفعة على المدى القصير لما تتطلبه من شراء ماكينات صراف آلى وماكينات تفاعلية وجذب كوادر مدربة والعمل على تأمين البيانات والمعلومات وكل هذة المتطلبات تكلف البنك ولكن على المدى البعيد ستكون هذه الآليات والقنوات وسيلة لتقليص التكلفة وتحقيق هامش ربح اعلى من المتوقع أو الطبيعى من الطرق التقليدية الحالية.

ويرى الرفاعى أن التحول الرقمى والإلكترونى يعد الآلية الأنسب والأهم فى الوقت الحالى ، نظرا لكون 60% من الشعب فى سن 25 وهم الشريحة الأكثر تعرضا للتكنولوجيا والتليفونات المحمولة بكل خياراتها ، لذا فإن التواصل معهم من خلال هذة القناة وإتاحة منتجات مالية ومصرفية عبرها ستكون أكثر فاعلية ومضمونة الوصول.

وأوضح أن البنوك شهدت طفرة كبيرة فى التكنولوجيا المالية، ولكنها مازالت غير كافية، وتحتاج لمزيد من الاستثمار فى التكنولوجيا المالية، مشيراً إلى أن بنك قناة السويس يستثمر فى مبادرة رواد النيل وصندوق سوارى، مشيراً إلى أن البنك نجح فى جذب أكثر من 20 ألف عميل جديد خلال عامين، ورفع شبكة فروع البنك بواقع 7 فروع جديدة.

ويمتلك البنك شبكة فروع تصل إلى 47 فرعاً، ومن المستهدف الوصول بها إلى 50 فرعاً بنهاية العام الحالى.