“عودة – مصر” يدرس تدشين فروع إلكترونية لمسايرة التحول الرقمى

بدير: البنك يسعى لزيادة حصتة السوقية من المحافظ الإلكترونية

 

قال محمد بدير العضو المنتدب لبنك عودة – مصر، إن البنك يدرس تدشين فروع إلكترونية الفترة المقبلة لمسايرة التحول التكنولوجى والرقمى الذى تسعى الدولة لتحقيقه.

وأضاف بدير أن بنك عوده يدرك بنك أهمية أن يكون فى طليعة التحول الرقمى، من خلال تقديم خدمات الدفع الإلكترونى والحلول الرقمية الأخرى التى تلبى جميع احتياجات العملاء المتزايدة.

وأشار إلى أن البنك ينتهج خطة للتطوير نحو التحول الرقمى لمواكبة التطورات الجارية فى المجال المصرفى، حيث يخطط عودة للتوسع فى الخدمات الإلكترونية المقدمة من خلال القنوات البديلة مع إيلاء اهتمام خاص بحلول الدفع الإلكترونية والتجارة الإلكترونية.

وأضاف أن البنك يسعى لزيادة حصته السوقية من المحافظ الإلكترونية الهاتفية عبر تطبيق “Audi2Pay”، الذى يمكّن الأفراد من إنجاز معاملاتهم البنكية فى الحال عن طريق الهاتف المحمول، دون إلزامهم بفتح حساب مصرفى لدى البنك.

وتابع أن التطبيق يمكنهم من استقبال وتحويل الأموال من محفظتهم إلى أي محفظة أخرى داخل جمهورية مصر العربية، إلى جانب دفع قيمة المشتريات عند أى تاجر يتوفر لديه شعار شبكة “تحويل” لمدفوعات الهاتف المحمول وإنشاء بطاقة افتراضية للتسوق بأمان صالحة للاستخدام لمرة واحدة.

وقال العضو المنتدب للبنك، إن التكنولوجيا المالية تساهم بالفعل في جذب قاعدة عملاء جدد، حيث أصبحت التجربة البنكية أكثر سلاسة وأقل تعقيداً وهو الامر الذى يلائم احتياجات الأجيال الجديدة.

أضاف أن مصر تشهد مرحلة مهمة تجاه التحول الرقمى وتحقيق الشمول، الأمر الذى يتطلب زيادة الدعم والجهود من الجهات المعنية وشركات التكنولوجيا المالية والبنوك، لتوفير أكبر حزمة من المدفوعات الإلكترونية.

وأكد أن البنك يحرص دائماً على تلبية احتياجات جميع العملاء والعمل على توفير حلول ومنتجات متنوعة ومبتكرة تتيح خيارات متعددة للعملاء وتناسب جميع الشرائح، مما يترتب علية جذب عملاء جدد.

وأوضح بدير، أن البنك المركزى يدعم التوجه نحو الشمول المالى واستخدام التكنولوجيا المالية فى تيسير الإجراءات البنكية وتغطية جميع الشرائح وفى ظل هذا الدعم والتوجه.