“بنك مصر ” يفاوض” الاستثمار الأوروبي” لاقتراض 500 مليون يورو

يفاوض بنك مصر بنك الاستثمار الأوروبي لإقتراض 500 مليون يورو بهدف توجيهها لإعادة تمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة.
وكشف الأستثمار الأوربى على موقعة الالكترونى أن الهدف من التمويل تعزيز النمو الاحتوائى للقطاع الخاص عبر تحسين وصوله إلى تمويلات طويلة الأجل، لتعميق دور المشروعات الصغيرة والمتوسطة في الاقتصاد.
وأشار البنك إلى أنه سيطلب من مؤسسة وسيطة اتخاذ جميع التدابير اللازمة لضمان أن الأنشطة التي يقوم بها المستفيدون النهائيون تمتثل للتشريعات والمعايير البيئية والاجتماعية للبنك.
وضخ بنك الاستثمارالأوروبي ما يزيد على 10.5 مليار يورو منذ بداية عمله مع مصر عام 1979، منها 1.8 مليار يورو خلال عامي 2018 و2019.
وحصل بنك مصر على قرض بقيمة 500 مليون يورو أواخر ديسمبر 2017، وحصل على الشريحة الأولى بعد التوقيع بقيمة 250 مليون يورو، والشريحة الثانية بالقيمة نفسها في أبريل 2018.

ووفقًا لأحدث البيانات المتاحة بلغت القروض من البنوك الخارجية لدى بنك مصر31.7 مليار جنيه، بنهاية يونيو 2018، بينها 21.4 مليار جنيه حل أجل استحقاقها خلال الفترة من يوليو 2018 إلى يونيو 2019.

وارتفعت أرصدة القروض الخارجية في البنك 61% خلال العام المالي 2017/2018 ، حيث زادت 11.9 مليار جنيه عن مستوياتها في يونيو 2017.

وقالت مصادر فى البنك للبورصة إن ذلك الاتجاه لتنويع مصادر السيولة في البنك، باعتبار القروض الخارجية، مصدر منخفض التكلفة للسيولة بالعملات المختلفة التى تحتاجها الشركات لشراء مستلزماتها، كما أن مخاطرها منخفضة حيث يتجه البنك لتسليفها كقروض دولارية للعملاء.

أضافت أن الحصول على قرض خارجي هو أحد أدوار البنوك كوسيط مالي بين طرف يمتلك السيولة وطرف يمتلك الاستثمارات، وهو النشاط الأساسي الذي يحقق للبنك أرباحه.

وتوسعت البنوك المصرية في جذب سيولة بالعملات الأجنبية فارتفعت الديون الخارجية لديها خلال الشهور التسعة الأولى من العام المالي الحالي نحو 4 مليارات دولار لتصل إلى 10.01 مليار دولار بنهاية مارس الماضي مقابل 6 مليارات دولار بنهاية يونيو 2017