9.4 مليار درهم أرباح بنك أبوظبي الأول خلال 9 أشهر

بلغ صافي أرباح بنك أبوظبي الأول خلال الـ9 أشهر الأولى من العام الجاري 9.4 مليار درهم بنمو 4% مقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي في حين بلغ صافي أرباح المجموعة خلال الربع الثالث 3.1 مليار درهم بارتفاع 3% مقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي نتيجة لارتفاع الإيرادات التشغيلية بنسبة 5% وذلك وفقا للنتائج المالية الصادرة اليوم عن المجموعة.

وذكرت وكالة الأنباء الإماراتية “وام” أن إيرادات المجموعة بلغت 15.2 مليار درهم خلال التسعة أشهر الأولى من عام 2019 بارتفاع نسبته 4% مقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي بينما حافظ معدل المصروفات إلى الإيرادات “باستثناء تكاليف الاندماج” على مستوياته الرائدة في السوق، حيث بلغ 26.5% كما بلغت تكلفة المخاطر 49 نقطة أساس مقارنة مع 51 نقطة أساس للتسعة أشهر الأولى من عام 2018.

ويعكس نمو الميزانية العمومية تواصل الأداء القوي لأعمال البنك ومواصلة ضبط المخاطر حيث بلغ إجمالي الأصول 788 مليار درهم، بارتفاع نسبته 6% مقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي في حين ارتفعت الأصول المرجحة بالمخاطر بشكل طفيف بنسبة 1% خلال الفترة نفسها بينما بلغت القروض والسلفيات 378 مليار درهم، بارتفاع نسبته 3% مقارنة مع الربع الثاني، وبارتفاع نسبته 7% مقارنة مع نهاية ديسمبر 2018 ويعود ذلك إلى إقراض القطاعين الحكومي والعام.

وحققت المجموعة استقراراً في جودة الأصول حيث بلغ معدل القروض المتعثرة 3.1%، في حين بلغ معدل تغطية المخصصات 109% كما بلغت ودائع العملاء 477 مليار درهم، بارتفاع نسبته 3% مقارنة مع الربع الثاني، وبارتفاع نسبته 2% مقارنة مع نهاية ديسمبر 2018.

وحافظت المجموعة على معدلات سيولة جيدة ومصادر تمويل متنوعة؛ حيث بلغ معدل تغطية السيولة 146% في نهاية سبتمبر 2019 في حين سجل معدل حقوق الملكية – الشق الأول ارتفاعاً بلغ 14.2%، مقارنة مع 13.6% في نهاية شهر يونيو 2019 ونهاية سبتمبر 2018 كما ارتفعت نسبة حقوق الملكية الملموسة السنوية بنسبة 16.7% مقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي وارتفعت نسبة الأصول المرجحة للمخاطر بنسبة 2.55% مقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي.

وقال عبد الحميد سعيد الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك أبوظبي الأول إن الأداء المتميز الذي حققه بنك أبوظبي الأول خلال الربع الثالث من عام 2019 عزز من المكانة الرائدة التي يتمتع بها في القطاع المصرفي في الدولة، واستراتيجية النمو التي يتبعها في أعماله لمواصلة إطلاق كامل إمكانياته.

وأضاف: “بلغ صافي أرباح المجموعة 9.4 مليار درهم خلال التسعة أشهر الأولى من عام 2019 بارتفاع نسبته 4% مقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي وذلك بفضل نمو أعمال كل من الخدمات المصرفية للشركات وللأفراد، حيث نواصل الاستفادة من نقاط القوة التنافسية لدينا عبر شبكة أعمالنا الدولية، وتماشيا مع التغييرات المتتالية التي يشهدها القطاع المصرفي في مجال الخدمات والمنتجات الرقمية؛ قمنا بالمزيد من الاستثمارات في هذا المجال من منطلق حرصنا على وضع عملائنا على رأس قائمة أولوياتنا، ولتعزيز مكانتنا وخدماتنا المصرفية”.