بنك HSBC يسعى لخفض التكاليف للحد من تراجع الأرباح

قال الرئيس التنفيذي لبنك HSBC نويل كوين الإثنين إن أداء العملاق المصرفي اتسم بالضعف في أجزاء من أوروبا والولايات المتحدة ، حيث تراجعت الأرباح فى الربع الثالث، محذرًا من المزيد من التراجع، وفقا لموقع ” أى بى تايمز” البريطانى.

ويحاول HSBC خفض التكاليف، حيث يواجه حالة عدم يقين نتيجة الحرب التجارية بين أمريكا والصين، ورحيل بريطانيا عن الاتحاد الأوروبي.

وأشرف كوين على خطط لإلغاء 4000 وظيفة ، فى فروع البنك الأكثر ربحية بالصين.

وقال كوين في بيان مرفق بآخر نتائج البنك “بعض فروعنا بآسيا ، صمدت في بيئة مليئة بالتحديات في الربع الثالث”.

ومع ذلك ، كان الأداء غير مقبول في بعض المناطق وخاصة الأنشطة التجارية داخل أوروبا، والولايات المتحدة.

وأضاف كوين: “لم تعد خططنا السابقة كافية لتحسين الأداء لهذه الفروع ، بالنظر إلى النظرة الضعيفة لنمو الإيرادات”.

يشار أن بنك HSBC البريطاني كان قد أعلن فى أغسطس أنه سيلغي نحو 4 آلاف وظيفة ضمن إعادة هيكلة جديدة.

وقال المدير التنفيذي المالي إيوين ستيفنسون “قمنا بالإعلان عن إعادة هيكلة” تتضمن “2 %، من قوتنا العاملة” أو 4 آلاف وظيفة.

وأكد خلال مؤتمر صحفى هاتفي إن الوظائف الملغاة “ستستهدف كبار الموظفين”.

وكان البنك قد أعلن الاستقالة المفاجئة لمديره التنفيذي بعد أقل من سنتين في منصبه.

ولم يعلن البنك عن أسباب الاستقالة ، وذكر أنه بحاجة لإجراء تغييرات بالمراتب العليا وحذر المستثمرين من أوقات صعبة قادمة.

ئ