وزير المالية: نحرص على تطوير البنية الأساسية والتكنولوجية وإرساء قواعد الاقتصاد الرقمي

قال الدكتور محمد معيط وزير المالية إن مصر بقيادتها السياسية تحرص منذ توليها رئاسة الاتحاد الأفريقي، على تعزيز جهود الاندماج الاقتصادي القاري وبناء شراكات قوية مع مختلف الدول المتقدمة لتوطين الخبرات العالمية المتميزة وتحقيق نقلة نوعية في مجال بناء القدرات ونقل المعرفة، وتحديث منظومة التصنيع القارية، وتطوير البنية الأساسية والتكنولوجية وإرساء قواعد الاقتصاد الرقمي؛ بما يسهم في تحقيق النمو الاقتصادي والتنمية الشاملة والمستدامة وفقا لرؤية الأجندة التنموية للاتحاد الأفريقي ٢٠٦٣.

وأضاف معيط، خلال لقائه اليوم مع ليوناردو أمباسا رئيس اتحاد المحاسبين الأفارقة “بافا” وفريد فوزي نائب رئيس اتحاد المحاسبين والمراجعين المصريين أن أفريقيا تمتلك مقومات تؤهلها للاندماج الإيجابي في الاقتصاد العالمي، وقد أصبحت مقصدا لاهتمام شركاء التنمية الدوليين خاصة بعد إطلاق الاتفاقية القارية للتجارة الحرة التي تستهدف تحفيز الاستثمارات الأجنبية في القطاعات ذات الأولوية للدول الأفريقية وفي مقدمتها الصناعة والطاقة والزراعة وتكنولوجيا الاتصالات والمعلومات.

وأكد على أهمية التحول الرقمي في تطوير القدرات المؤسسية بأفريقيا من خلال الارتقاء بمنظومة عمل المحاسبين والمراجعين، والتوسع في تطبيق التكنولوجيا الحديثة؛ بما يؤدي إلى مزيد من الحوكمة والشفافية وسرعة ودقة الإنجاز على النحو الذي يسهم في تحفيز مناخ الأعمال وجذب الاستثمارات الأجنبية؛ لضمان تحسن بنية الاقتصاد الأفريقي، والحد من معدلات الفقر.

وأشار وزير المالية إلى أن مصر تخطو بخطوات ثابتة نحو التحول الرقمي الذي يعد من أهم محفزات النمو الاقتصادي، وبناء اقتصاديات تنافسية متنوعة، وإقامة مجتمعات حديثة داعمة للمعرفة والابتكار وجاذبة للاستثمارات.

ومن جانبه، قال ليوناردو أمباسا رئيس اتحاد المحاسبين الأفارقة “بافا” إنه يتطلع إلى انضمام مصر لعضوية اتحاد المحاسبين الأفارقة خاصة في ظل الجهود المثمرة التي تبذلها، خلال رئاستها للاتحاد الأفريقي، لتعزيز الوحدة القارية في شتى المجالات، بما يسهم في بناء القدرات الأفريقية على النحو الذي يلبي طموحات الشعوب الأفريقية.