ماستركارد تضخ أستثمارات بقيمة 500 مليون جنيه محليا العام المقبل

تستهدف شركة ماستركارد العالمية ضخ استثمارات جديدة فى السوق المصرى بقيمة  500 مليون جنيه  العام المقبل.

قال خالد الجبالي، رئيس قسم منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بماستركارد العالمية، إن السوق المصري ملىء بالفرص  مقارنة بأسواق أخرى.

وأضاف ان الشعب المصرى الذى يمثل غالبيتة الشباب على أتم الأستعداد لتقبل مختلف أشكال التكنولوجيا ومنتجاتها ،موضحا ان ماستركارد أعدت دراسة موجهة للمشروعات الصغيرة والمتوسطة، وذلك لأهمية هذا القطاع الذى يعد قاطرة نمو الاقتصاد المصري .

وأشار إلى تقديم الدراسة للبنك المركزى ووزارة المالية، وتم حصر هذا القطاع غير المشمول ماليا بنسبة %40 .

وأوضح أن ماستركارد عملت بناءً على الدراسة، على تطوير وتطويع منتجات لمخاطبة قطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة، مثل التحصيل والسداد للموردين إلكترونيا.

وأكد أن الشركة لديها خطط للتوسع بالسوق المصرية، وتستهدف تمكين كل مواطن من الحصول على وسيلة دفع تيسر له جميع المعاملات المالية بصورة سهلة ومريحة وآمنة، وتعتبر الشركة أن هذا حق لكل مواطن.

وأضاف الجبالى أن الأمر لا يتوقف فقط على إصدار بطاقات الدفع بمختلف أنواعها، بل تعد ماستركارد سباقة دائما فى تقديم كل ما هو جديد ومبتكر، بدليل أنها كانت أول من أدخل تكنولوجيا الدفع عبر الهواتف المحمولة، والتى حققت تطورا ملحوظا بالسوق، وساهمت فى زيادة أعداد المستخدمين لتصل إلى أكثر من 13 مليون مستخدم.

وأكد أن الشركة تعتزم التوسع فى تقديم كل ما هو جديد فى السوق المصرية، مثل تكنولوجيا الكيو آركود والبطاقات اللا تلامسية، كما أطلقت تكنولوجيا ماسترباس المتطورة عالميا منذ عام 2017.