إتفاقية ثلاثية بين “الاهلى المصرى”و”رويال برومبتون”و”عين شمس”

....بتمويل قدرة 30 مليون جنيه

 عقد محمود المتينى رئيس جامعة عين شمس والسيد دافيد شرمبتن مدير العلاقات الدولية بمستشفى رويال برومبتون الرائدة في جراحات وامراض القلب والصدر والاوعية الدموية اتفاقية تهدف الى اقامة توأمة بين مستشفيات جامعة عين شمس ومستشفيات رويال برومبتون بلندن.

        حضر الاتفاقية التي عقدت بمقر قصر الزعفران كل من الاستاذة نرمين شهاب الدين رئيس التسويق والاستدامة الاستراتيجية بالبنك الأهلي المصري والاستاذ الدكتور أيمن صالح مدير عام مستشفيات عين شمس والسير جيفري ادامز سفير المملكة ولفيف من أساتذة جراحة وامراض القلب والصدر وجراحة الاوعية الدموية بجامعة عين شمس والمسئولية المجتمعية بالبنك الاهلي المصري.

   و أكد هشام عكاشه ان البنك الأهلي المصري يسعي من خلال الاتفاقية الثلاثية الى منح تمويل قدره 30 مليون جنيه يتم منحه على مدار 5 سنوات بهدف تحقيق اقصي استفادة ممكنه لمستشفيات جامعة عين شمس التي تخدم فئة كبيرة من المرضي في كافة التخصصات بدون مقابل وذلك بالاستعانة بخبرات مستشفى رويال برومبتون ، مشيرا الى التعاون المستمر بين البنك والجامعة ، حيث ساهم البنك حتى الان بما يجاوز 210  مليون جنيه لمستشفيات الجامعة بتخصصاتها المختلفة وهو ما يندرج ضمن مساهمات البنك في مختلف مجالات المسئولية المجتمعية والتي بلغت حوالي 6 مليار جنيه في السنوات الاربع الاخيرة، وحيث يعد القطاعين الصحي والتعليمي أحد اهم المجالات التي يحرص البنك على اداء دوره في دعمها، فقد وصل نصيب مساهمات ملف التعليم منها الى مليار جنيه تقريبا وملف الصحة الي مليار و750 مليون جنيه خلال أربع سنوات وهو ما يؤكد فاعلية الاستراتيجية البنك في هذا الشأن.

       ومن جانبه محمود المتيني ان اتفاقية التوأمة بين مستشفى الدمرداش التابعة لجامعة عين شمس ومستشفى رويال برومبتون والتي تتم تحت رعاية خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي وبتمويل من البنك الاهلي المصري تأتي سعيا لرفع كفاءة مستشفى الدمرداش  والتي تعد من اهم المستشفيات التي تخدم حوالي نصف المليون مريض سنوياُ من محافظة القاهرة والمحافظات المجاورة في مختلف التخصصات الطبية دون مقابل حيث تضم كافة التخصصات الطبية، إضافة الى انها تضم أفضل الكفاءات من الاطباء وهيئة التمريض، وسعيا لتعظيم دور المستشفى وحتى تقوم بدورها في خدمة المرضي على الوجه الامثل من خلال تقديم الخدمة الطبية بدقة وسرعه ودون أي مقابل، وذلك من خلال تدريب أطباء جراحة القلب والاوعية الدموية وامراض القلب والتخدير والرعاية المركزة ، إضافة الى تدريب الكوادر المساعدة من الفنيين وأعضاء هيئة التمريض مع القيام بالأبحاث المشتركة بين الجهتين وتكوين فرق عمل متكاملة من جميع التخصصات لدراسة احدث ما توصل اليه العلم في مجال تلك الامراض المعقدة وهو ما يحقق التكامل في المنظومة العلاجية على اكمل وجه.