“بنك مصر” و”ثروة كابيتال” يغطوا سندات توريق بقيمة 4 مليارات جنيه لصالح “المجتمعات العمرانية”

الأستثمار الأوربى لإعادة الإعمار يشارك التحالف فى الأصدار كمساهم رئيسى

قال  تحالف مكون من  بنك مصر وثروة كابيتال القابضة للاستثمارات المالية  أنهم أنتهو من إصدار سندات توريق لصالح هيئة المجتمعات العمرانية بقيمة 4 مليارات جنيه مصري، بمشاركة البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية كمساهم رئيسي في الإصدار.

وقال الدكتور مازن حسن، نائب رئيس هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة لقطاع الشؤون المالية والإدارية، في بيان، اليوم، إنه سيتم استخدام حصيلة هذا الإصدار من سندات التوريق في تمويل إنشاء البنية التحتية لمدن الجيل الرابع المستدامة وعدد من المشاريع القومية الأخرى، والتي تستهدف الحكومة المصرية الإنتهاء منها في التوقيتات المحددة.

ووجه نائب رئيس هيئة المجتمعات العمرانية، الشكر لمديري الإصدار بنك مصر وشركة ثروة كابيتال، للمساهمة الفعالة في دعم جهود الدولة في التنمية وإتمام الإصدار بشكل محترف، لما لهم من خبرات في مجال التوريق.

وأكد محمد الإتربى، رئيس مجلس إدارة بنك مصر، أن دور الأسواق المالية في ضخ التمويل اللازم للاستثمار يتنامى في السوق المصرية، وهو دور مكمل للمؤسسات المالية المصرفية في دعم فرص الاستثمار ومن ثم تعزيز نمو الاقتصاد، معربا عن سعادته بمشاركه بنك مصر الفعالة في تنشيط وتعميق سوق أدوات الدين في مصر على وجه الخصوص من خلال الترويج وضمان تغطية الإصدارات المختلفة.

ومن جانبها أكدت  سوزان حمدي، رئيس قطاع الأسواق المالية والاستثمار ببنك مصر، أن اتجاه الهيئة العامة للمجتمعات العمرانية الجديدة لسوق أدوات الدين كمصدر من مصادر التمويل غير التقليدية في السوق المصرية، يمثل تطورا هاما لسوق أدوات الدخل الثابت، حيث يدعم تنشيط السوق وإضافة أدوات جديدة للمتعاملين من المؤسسات المحلية والأجنبية.

وأضافت حمدي: ” يعد هذا السوق رافدا هاما للهيئه لتمويل خطط تطوير خطط القطاع العقاري بما يدعم فرص نمو الاقتصاد القومي، ونحن سعداء بالمشاركة في هذا النجاح من خلال ضمان التغطية والترويج والقيام بدور أمين الحفظ “.

وقال أيمن الصاوي، رئيس مجلس إدارة شركة ثروة لترويج وتغطية الاكتتابات، إن هذا الإصدار بداية ناجحة لهيئة المجتمعات العمرانية في تنويع مصادر التمويل بطرق غير تقليدية، وجذب الاستثمارات الأجنبية، ويعكس بالدرجة الأولى الثقة والدعم التي تتمتع بها الحكومية المصرية في تطوير وإدارة ملف القطاع العقاري ودعم خطط الحكومة نحو الإصلاح والتنمية المستدامة، إضافة إلى تنشيط سوق أدوات الدخل الثابت في مصر.

ومن جانبه أكد السير سوما تشاكرابارتي، رئيس البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، حرص البنك على دعم تعميق أسواق الدين بالعملة المحلية في مصر، حيث يرى أن هذه المشاركة سيكون لها تأثير قوي على المستثمرين الدوليين والمحليين الآخرين.

وتابع: “يسعدنا أن هذا الإصدار سيساعد هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة في تخصيص الموارد اللازمة لاستثماراتها في تطوير مدن جديدة مستدامة على الأراضي الصحراوية، وسيساعد هذا الأمر على تحفيز الاقتصاد وخلق فرص عمل جديدة “.

وقال تحالف مديري الإصدار، في بيان، إن الإصدار حصل على تصنيف ائتمانى AA- من شركه الشرق الأوسط للتصنيف الائتمانى – ميريس، وإنه تم تسويقه للمؤسسات المالية والبنوك المحلية والأجنبية، وقد لاقى إقبالا كبيرا من قِبل العديد من المستثمرين المحليين والأجانب، وعلى رأسهم البنك الأوروبي EBRD.

وتولى تحالف بنك مصر وشركة ثروة للترويج وتغطية الاكتتاب، دور مدير ومروج الإصدار وضامن الاكتتاب، كما قام مكتب العربية للاستشارات القانونية بدور المستشار القانوني للطرح.

جدير بالذكر أن شركة ثروة تعد أول وأكبر مصدر لسندات التوريق في مختلف المجالات بسوق المال المصري منذ عام 2005 وحتى الآن، وتولى تحالف بنك مصر وثروة مجتمعين بإتمام عدد 35 إصدار بأكثر من 22 مليار جنيه في إطار التعاون بينهما على مدارمختصر