الأوربى لإعادة الاعمار والتنمية:مصر تستحوذ على 50% من إستثماراتنا فى المنطقة

بحثت سحر نصر ، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي مع وبيتسى نيلسون، نائب رئيس البنك الأوربى لإعادة الاعمار والتنمية لشؤون المخاطر،زيادة التعاون بين مصر والبنك في مشروعات الطاقة المتجددة والنقل ودعم البنك لصناعة السيارات فى مصر، ودراسة دعم مشروعات التكامل الإقليمي في القارة الإفريقية في ظل رئاسة مصر للاتحاد الإفريقي هذا العام

وذلك خلال زيارتها إلى العاصمة البريطانية “لندن”، بحضور جانيت هاكمان، المدير التنفيذي للبنك لمنطقة جنوب وشرق المتوسط.

وأكدت الوزيرة تطلع مصر لتعزيز التعاون وعلاقات الشراكة مع البنك في مجالات مثل النقل وتطوير المترو والسكك الحديدية، والمشروعات الصغيرة والمتوسطة والطاقة وزيادة التمويل الممنوح للقطاع الخاص بما يساهم في ضخ المزيد من الاستثمارات الأجنبية المباشرة إلى مصر.

وأشادت نائبة رئيس البنك، بالشراكة الناجحة بين مصر والبنك الأوروبي لإعادة الإعمار، والتي أثمرت عن اختياره مصر أكبر دولة عمليات للبنك في العالم، وذلك في ظل قصص النجاح التي تحققها مصر على المستوى الاقتصادي، خاصة في مشروعات البنية الأساسية، والتى اصبحت نموذجا يحتذى به فى المنطقة.

وأشارت إلى أن البنك ملتزم بدعم مصر في جهودها الاصلاحية وزيادة استثماراته بها ، حيث تبلغ حجم استثماراته في مصر نحو 5.3 مليار يورو في 99 مشروعا، وتمثل حصة القطاع الخاص 58% من إجمالي الاستثمارات، كما تمثل نسبة استثمارات البنك في مصر أكثر من 50% من استثماراته في إفريقيا، والتي تتركز حاليا في مصر وتونس والمغرب.

وأوضحت نائب رئيس البنك، أن البنك سيعمل على التوسع في استثمارات القطاع الخاص في مصر في ضوء الإصلاحات الاقتصادية التي قامت بها مصر وخاصة تحسين مناخ الاستثمار، والتي كان لها أثر إيجابي على المستثمرين، كما شجعت المؤسسات الدولية على توجيه تمويلات أكبر لمصر لدعم القطاع الخاص في ظل وجود مناخ جاذب وميسر للاستثمار، مؤكدة أن استثمارات القطاع الخاص في مصر في طريقها للزيادة خلال الفترة المقبلة.