المالية تخفض طلباتها من أذون الخزانة بنسبة تتجاوز 50% الاسبوع الماضى

خفضت وزارة المالية طلباتها من إكتتابات أذون الخزانة بالجنية بنسبة تجاوزت 50% الأسبوع الماضى بعد ضغوط المستثمرين لرفع الفائدة التى خفضت المالية مستوياتها ، متأثرة بسياسة التيسير النقدى للبنك المركزى المصرى.

وتراجع العائد على أذون الخزانة بنحو  250 نقطة أساس، لتسجل متوسط %15.154 خلال تعاملات الأسبوع الماضى، مقارنة بمستوى %17.66 قبل 4 أشهر.

وخفض البنك المركزى المصرى معدلات الفائدة الأساسية على الجنيه 450 نقطة خلال العام الجارى، من بينها 350 نقطة منذ أغسطس الماضى، لتسجل الفائدة على الكوريدور حاليا 12.25% للإيداع و13.25% للإقراض

وأعلنت وزارة المالية عن عطاءات لأذون الخزانة بقيمة 37.75 مليار جنيه، فى تعاملات الأسبوع الماضى، بينما وافقت على عروض بقيمة 17.5 مليار تمثل %46 من قيمة العطاءات.

تباينت الفائدة على العطاءات لتتراجع بشكل طفيف على أذون الخزانة أجل 3 و12 شهرًا وترتفع على 6 و9 أشهر، تزامنًا مع تقلص مستوى التغطية من جانب البنوك والمؤسسات المالية، ليصل إلى 1.4 مرة فى المتوسط من 1.6 مرة الأسبوع قبل الماضى.

كانت الفائدة على أدوات الدين المحلى قد شهدت رحلة تعاف مطلع الشهر الماضى، بعد موجة خسائر تجاوزت 200 نقطة أساس، منيت بها عقب استئناف البنك المركزى المصرى سياسة التيسير النقدى نهاية شهر أغسطس الماضي.