بنك مصر يدرس إطلاق أول بنك رقمى محليا من خلال ذراع استثمارى جديد

الأتربى : اتوقع التدشين فى النصف الاول من العام المقبل بالتنسيق مع "المركزى"

قال محمد الاتربى رئيس مجلس إدارة  بنك مصر  أن البنك يجرى دراسات خاصة حول تدشين ذراع استثمارية جديدة تتولى تدشين بنك رقمى متكامل يقديم كل الخدمات المصرفية للأفراد بشكل مميكن ودون تدخل من العنصر البشرى.

يشار إلى أن البنك المركزى أعلن فى مؤتمر «سيملس أفريقيا 2018» عن دراسته إنشاء أول بنك رقمى فى السوق المحلية، وقال المهندس أيمن حسين، وكيل محافظ البنك المركزى – فى تصريحات سابقة- إن 3 بنوك محلية تقدمت بطلبات بالفعل لإنشاء مصارف رقمية.

وتختلف البنوك الرقمية عن الفروع الإلكترونية المنتشرة حاليًا، فالأولى تتميز بكونها رقمية بشكل كامل تقوم على الخدمات الإلكترونية المتقدمة ولا يتدخل فيها العنصر البشرى، وتقدم كل الخدمات التى يمكن أن يحصل عليها الأفراد.

وأضاف الاتربى أن بنك مصر تعاقد  مع مكتب الاستشارات العالمى «ماكينزى»  للتعاون مع المسئولين فى البنك لإجراء الدراسات اللازمة لتدشين الشركة التابعة التى ستتملك المصرف الرقمى المرتقب .

وأوضح أنها ستكون مستقلة بالكامل عن بنك مصر ولها مجلس إدارة منفصل، وستكون مهمتها دراسة وإطلاق المصرف الرقمى، متوقعًا أن ترى الشركة النور خلال النصف الأول من العام المقبل.

ولفت إلى أن ذلك يتم بالتنسيق مع البنك المركزى للحصول على التصاريح والموافقات اللازمة، موضحًا أن البنك الرقمى سيقدم كل الخدمات التى يحتاجها الأفراد المتعاملون معه بشكل إلكترونى ودون أى تدخل للعنصر البشرى.