الأتربى :التنسيق بين السياستين المالية والنقدية انعكس على المؤشرات الأقتصادية إيجابيا

قال  محمد الاتربى رئيس بنك مصر ونائب رئيس اتحاد المصارف العربية ، أن مؤشرات الأقتصاد الأخيرة تعكس التنسيق بين السياسات المالية والنقدية فى مصر  خلال الأعوام الاخيرة .

وأضاف في كلمته بالمؤتمر السنوي لاتحاد المصارف العربية،  أن أبرز  المؤشرات  تمثلت في الناتج المحلي الإجمالي والذي كان أقل من 3%، وعجز الموازنة والذي بلغ 13%، والبطالة التي وصلت إلى 13.4%فى 2011.

وتابع الإتربي أن مصر كانت تعاني حينها من نقص في العملة مع تراجع الاحتياطي الأجنبي من 36 مليار دولار إلى 14 مليار دولار، بالتزامن مع تراجع ثقة المؤسسات الدولية في الاقتصاد المصري.

وأشار إلى أن ما تم اتخاذه من قرارات جريئة ساهمت في تغيير الوضع تماما، وخاصة قراري تحرير سعر الصرف، والثاني هو توقيع الاتفاق مع صندوق النقد الدولي، بما يتناسب مع شروط مصر بغرض إعادة الثقة في الاقتصاد ووضع برنامج موحد تطبقه الحكومة للالتزام به.

ولفت الإتربي إلى أن ما حدث هو الوصول بالنمو إلى 5.6% ومتوقع ارتفاعه إلى 6%، وعجز الموازنة تراجع إلى 8.3%، والبطالة انخفضت إلى 7.5%، والدين الحكومي إلى الناتج المحلي انخفض إلى 90.5%، ومستهدف انخفاضه إلى 75%.

وقال إن الاحتياطي الأجنبي ارتفع إلى 45.2 مليار دولار وهو مستوى قياسي لم يحدث من قبل.