“التجارى وفا” يخاطب الشركات الصناعية لتوفير التمويل اللازم لها وفقا لمبادرة المركزى

أنتهى بنك التجارى وفا ايجبت من حصر شامل للشركات المستهدفة من الاستفادة من مبادرة البنك المركزى لتمويل الشركات .

وقال تامر راغب، رئيس قطاع الشركات والمؤسسات المالية بالبنك  ان التجارى وفا بدأ مخاطبة هذه الشركات لتوفير التمويل اللازم لها.

تابع راغب، أن أكثر من نصف محفظة تمويل المشروعات بالبنك متوجهة لتمويل المشروعات الصناعية، والباقى متنوع بين التمويل الخدمى والتجارى.

أوضح أن المبادرة الأخيرة للبنك المركزى لدعم الصناعة سيكون لها دور فعال فى تنمية قطاع الصناعات الغذائية بمختلف المراحل من التوسع فى المصانع القائمة، وتنمية صناعة مدخلات الإنتاج، وتطوير المصانع.

أضاف، أن هذه المبادرة ستساعد الشركات الصناعية على تنمية أدائها وزيادة إنتاجيتها فى ظل إمكانية الحصول على تمويل بنكى بفائدة مدعمة، وهى بمثابة إضافة حقيقية للقطاع الصناعى.

وتنتظر البنوك، أن يرسل البنك المركزى ضوابط تفصيلية لآليات تطبيق المبادرة، والبنك يجرى فى الوقت الحالى دراسات للتوسع فى شرق أفريقيا.

أشار إلى أن قطاع الصناعات الغذائية فى مصر قطاع واعد، ويمثل نحو %11.5 من إجمالى الناتج المحلى، ونحو %13 من الصادرات، ويمس جميع أطياف المجتمع.

أضاف أن قطاع الصناعات الغذائية من أكبر القطاعات بمحفظة البنك، وهو قطاع كبير، والبنك مستمر فى تطوير هذه القطاع، خاصة أن هذا القطاع مخاطره أقل وتحظى منتجاته بطلب جيد فى السوق المحلى وكذلك الطلب الخارجى.

أوضح أن البنك يركز على السوق الأفريقية، خلال الفترة الحالية، وتعتبر القارة الأفريقية من أكبر القارات المستوردة للمواد الغذائية، وتوقع أن تصل إجمالى واردات أفريقيا من الغذاء إلى نحو تريليون دولار فى 2030 فى القارة لحجم السوق الأفريقية.

قال إن حجم الصادرات المصرية إلى السوق الأفريقية مازالت محدودة، إلا أنها سيكون لها فرصة جيدة لمضاعفة الأرقام الحالية، تزامنا مع توجه الدولة لاستصلاح الأراضى ومشروع 1.5 مليون فدان، وزيادة الرقعة الزراعية فى مصر، وزيادة الفرصة التصديرية.