الأوربى لإعادة الإعمار يمنح قروض ب150 مليون دولار لـ”الاهلى المصرى”

يعتزم البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية،منح  قروض بنحو 150 مليون دولار لدعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة، في مجال كفاءة استخدام الطاقة للتكيف مع المناخ والتخفيف من آثاره.

وقال البنك فى بيان على موقعه الالكترونى  أن القرض الأول قيمته 100 مليون دولار في إطار مرفق تمويل الاقتصاد الأخضر التابع للبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، بتمويل مشترك من صندوق المناخ الأخضر.

وذكر أن البنك الأهلي المصري سوف يقوم بإعادة إقراضه للمشاريع الصغيرة والمتوسطة للاستثمار في التقنيات عالية الأداء التي تعمل على تحسين استخدام موارد الطاقة والمياه والأراضي، تشمل المشاريع المحتملة تطوير تقنيات مثل العزل الحراري والألواح الشمسية الكهروضوئية وترقيات آلات المعالجة.

وقال الأوروبي لإعادة الإعمار إنه سيشارك من خلال صندوق المناخ الأخضر في تمويل برنامج مرفق تمويل الاقتصاد الأخضر في مصر لصالح البنك الأهلي المصري بقرض قيمته 50 مليون دولار أمريكي في إطار برامج الشمول والتوظيف الجديدة.

وأوضح أنه سيقوم بتنفيذ برنامجين جديدين في مصر بالتعاون مع البنك الأهلي المصري، وهما قرض بقيمة 30 مليون دولار في إطار “برنامج الشباب في الأعمال”، وقرض بقيمة 20 مليون دولار في إطار “برنامج المهارات في الأعمال” للمشاريع الصغيرة الخاصة في البلاد.

وأضاف أن البرنامجان الجديدان سيساعدان على مواجهة التحديات التي يواجهها كل من أصحاب العمل والباحثين عن عمل من الشباب؛ ويهدف التمويل إلى دعم الاحتياجات التدريبية وتأمين مواهب مستدامة من خلال تحسين مهارات الموظفين، وتهدف كلتا المبادرتين معًا إلى المساهمة في بناء سوق عمل أكثر شمولاً ومساعدة الشركات الناشئة على الوصول إلى التمويل من أجل النمو.

وأشار إلى أن قرض مرفق تمويل الاقتصاد الأخضر إلى البنك الأهلي المصري يضم 25 مليون يورو من التسهيلات الممولة من صندوق المناخ الأخضر إلى 75 مليون يورو من تمويل البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية.

وتابع البيان: “شهدت الشراكة بين صندوق المناخ الأخضر والبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية دعم الصندوق 6 برامج للبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية بقيمة 830 مليون دولار، مما حشد أكثر من 3.6 مليار دولار من إجمالي قيمة المشروع”.

ويُعد صندوق المناخ الأخضر هو أكبر صندوق للمناخ في العالم ويدعم جهود البلدان النامية للاستجابة لتحدي تغير المناخ.