700مليون دولار زيادة في صافي الأصول الأجنبية للبنوك خلال نوفمبر

المركزى :470 مليون دولار زيادة في استثمارات الأجانب في أذون الخزانة

ارتفع صافي الأصول الأجنبية بنحو  11مليار جنيه تعادل 700 مليون دولار خلال نوفمبر الماضي، لتسجل 353مليار جنيه تعادل 21.91مليار دولار مقابل 342مليار حنيه في أكتوبر تعادل 21.19 مليار دولار.
وجاء ذلك بالتزامن مع ارتفاع استثمارات الأجانب في أذون الخزانة المصرية نحو 7 مليارات جنيه تعادل 470 مليون دولار لتصل إلى 249.3 مليار جنيه تعادل 15.47 مليار دولار مقابل 242.1 مليار جنيه تعادل 15 مليار جنيه في أكتوبر.
ويعلن البنك المركزي، البيانات الخاصة بالأصول الأجنبية مقومة بالجنيه وفقًا لأخر متوسط سعر صرف الدولار أمام الجنيه في الشهر، والذي سجل 16.11 جنيه بنهاية نوفمبر، مقابل 16.14 جنيه بنهاية أكتوبر.
وجاء ارتفاع صافي الأصول الأجنبية للقطاع المصرفي، مدعوما بارتفاع الفائض لدى البنوك التجارية إلى 83مليار جنيه مقابل 73مليار جنيه، في الوقت الذي ارتفعت فيه لدى المركزي مليارا، ليصل إلى 270مليار جنيه
وارتفعت الأصول الأجنبية لدى البنوك التجارية لتصل إلى 324.4 مليار جنيه مقابل 309 مليار جنيه، في الوقت الذي زادت فيه الالتزامات بوتيرة أقل لتصل إلى 242مليار جنيه مقابل 235مليار جنيه في أكتوبر.
وزادت الأصول الأجنبية لدى البنك المركزي مليار جنيه لتصل إلى 726 مليار جنيه في الوقت الذي تراجعت فيه التزاماته إلى 455.8مليار جنيه مقابل 456 مليار جنيه.