مجلس الوزراء ينفي ما تردد بشأن نقص العملات المعدنية “الفكة” بالأسواق

نفي مجلس الوزراء ما تردد في بعض وسائل الإعلام المحلية وصفحات التواصل الاجتماعي من أنباء عن وجود أزمة في توافر العملات المعدنية “الفكة”.

وقال البيان الصادر عن المركز الإعلامي لمجلس الوزراء ان وزارة المالية، أكدت أنه لا صحة لوجود نقص في العملات المعدنية المساعدة، وأن هناك سيولة في توافر العملات المعدنية بكافة فئاتها بالأسواق دون أي عجز، مُوضحةً أن مصلحة “الخزانة العامة وسك العملة” تعمل بكامل طاقتها التشغيلية.

وأضافت الوزارة أن هناك احتياطياً من العملات المعدنية المساعدة “الفكة” يتم من خلاله تلبية احتياجات المواطنين، وهناك تنسيق دائم مع البنك المركزي في هذا الشأن؛ لتحديد الاحتياجات المستقبلية للأسواق، وزيادة الطاقة الإنتاجية للمصلحة طبقًا للاحتياجات الفعلية، كما أن هناك منفذًا بمصلحة “الخزانة العامة” لتوزيع العملات المعدنية المساعدة.

وأشارت إلى أنه تم زيادة ساعات العمل بمصلحة “سك العملة” بوزارة المالية لمضاعفة الطاقة الإنتاجية بحيث يتم إنتاج ١,٦ مليار جنيه من العملات المعدنية المساعدة «الفكة» خلال ٤ سنوات، وكذلك يتم توزيع «الفكة» بالمحافظات، وجار حاليًا الاتفاق مع هيئة البريد والبنوك، للإسهام في توزيع «الفكة»؛ تلبية لاحتياجات المواطنين.

وفي إطار تعظيم دور مصلحة “الخزانة العامة وسك العملة” في توثيق “ذاكرة مصر” لبناء الوعى الوطني، فقد تم سك المشروعات القومية على العملات المعدنية، وتخليداً لذكرى الشخصيات الوطنية التي أثرت الحياة العامة بعطائها المثمر وإسهاماتها المضيئة في التاريخ المصري، وذلك إدراكًا لحجم الإنجازات غير المسبوقة التي شهدتها مصر.