اليورو يستقر عند أدنى مستوى في شهر ترقبا لإجتماع المركزي الأوروبي

رويترز _

استقر اليورو عند أدنى مستوى في شهر يوم الأربعاء في ظل توقعات بأن يتبنى صانعو السياسات في البنك المركزي الأوروبي نبرة حذرة حين يجتمعون يوم الخميس.

وأظهر مسح أجراه معهد أبحاث زد.إي.دبليو الألماني يوم الاثنين أن معنويات المستثمرين تحسنت بأكثر من المتوقع في يناير وأن توقيع إتفاق التجارة بين الولايات المتحده والصين  عزز الآمال بتعافي أكبر اقتصاد في أوروبا.

وارتفع مؤشر سيتي جروب للنشاط الاقتصادي بمنطقة اليورو لأعلى مستوياته منذ فبراير 2018.

لكن محللين يقولون إن التحسن في مسوح الأعمال ليس برهانا على النشاط الاقتصاد الفعلي، الذي ظل ضعيفا في نهاية العام الماضي.

ومقابل الدولار، تراجع اليورو إلى 1.1077 دولار وهو أدنى مستوياته منذ 25 ديسمبر. وانخفض اليورو أكثر من واحد بالمئة منذ بداية الشهر الجاري.

ونزل الدولار الأسترالي، الذي عادة ما يُستخدم كمقياس للرهان على الاقتصاد الصيني، إلى 0.6827 دولار أمريكي، وهو المستوى المنخفض الذي سجله في منتصف ديسمبر، وبلغ في أحدث تعاملات 0.6837 دولار منخفضا 0.13 بالمئة.

ولقى الين الدعم من المخاوف المحيطة بفيروس جديد في الصين، ليجري تداول عملة الملاذ الآمن عند 109.98 ين ارتفاعا من المستوى المنخفض البالغ 110.23 الذي سجلته يوم الثلاثاء.

وتراجع اليوان نحو 0.55 بالمئة يوم الثلاثاء، وهو أكبر انخفاض في نحو خمسة أشهر، في المعاملات الداخلية. وبلغ في أحدث تعاملات 0.9063 للدولار ليستقر تقريبا خلال الجلسة.