“بلوم – مصر” يستهدف نمواً يتجاوز 14% لكافة الأنشطة خلال 2020

16.6 %حصة المشروعات الصغيرة والمتوسطة من إجمالى الائتمان بالبنك

القطاع المصرفى يساهم فى جذب الاستثمار الأجنبى المباشر عبر التمويل والشراكة
25% نمواً مستهدفاً فى قطاع التجزئة المصرفية بالبنك خلال العام الجارى

 

قال محمد أوزالب العضو المنتدب لبنك “بلوم – مصر” إن البنك يستهدف معدلات نمو تتجاوز 14% لكافة الأنشطة خلال عام 2020 وفقاً لآليات وظروف السوق.
أضاف أن حجم القروض المباشرة بالبنك بلغ نحو 9 مليارات جنيه، كما بلغت القروض المشتركة 1.6 مليار جنيه.
وأوضح أوزالب أن البنك يهتم بقطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة ويسعى دائماً لزيادة نسبتها فى محفظة قروضه وفقاً لاستراتيجية تهدف لدعم هذا القطاع الهام الذى يخدم خطط واستراتيجيات التنمية بالدولة.
وقال إن نسبة قروض القطاع الصغير والمتوسط من حجم المحفظة الائتمانية بالبنك بلغ 16.6% نهاية ديسمبر 2019.
أضاف أن البنك يستهدف 25% نمواً فى قطاع التجزئة المصرفية خلال عام 2020 حيث يعمل على تطوير المنتجات القائمة بصفة مستمرة ويجرى حالياً إصدار جديد من المحفظة البنكية تتضمن خصائص تضاف إلى قائمة الخدمات المقدمة للعميل.
كما يقدم البنك العديد من البرامج الخاصة ببطاقات الائتمان والتى تسعى إلى تشجيع العملاء على استخدام البطاقات بدلاً من الدفع النقدى من خلال منح العملاء المزيد من المزايا و الخدمات.
وقال العضو المنتدب للبنك إن بنوك القطاع المصرفى تساهم فى جذب استثمارات أجنبية مباشرة للاقتصاد المحلى عن طريق الشراكة أو توفير القروض والتسهيلات المناسبة لاحتياج كل نشاط بسرعة وكفاءة.
أضاف أن البنوك لديها خبرات بالسوق المصرى والمعطيات الاقتصادية ما يمكنها من عرض مشروعات استثمارية تساهم فى خطة الدوله للتنمية وفى نفس الوقت تحقق عائد جيد للمستثمر.
أوضح أوزالب أن البنك يدرس أى فرصة شراكة محتملة مع مستثمرين، وفى ضوء نتائج هذه الدراسة يتم اتخاذ القرار المناسب.
أشار إلى أن “بلوم – مصر” يعتزم الاستمرار فى استراتيجية النمو المستدام لكافة القطاعات ونمو مركزه المالى من خلال تقديم أحدث المنتجات والخدمات المصرفية، سواء على مستوى خدمات التجزئة المصرفية التى تلبى الاحتياجات المتنوعه للأفراد، أو على مستوى توفير التمويل اللازم للمشروعات الصغيرة والمتوسطة، وكذلك تمويل المنشآت متناهية الصغرعن طريق الشركات المتخصصه فى هذا المجال.
كما يتوسع البنك فى قطاع الشركات بتوفير التمويل المباشر وغير المباشر لكافة أنواع الشركات ويتم تمويل المشاريع الكبرى عن طريق القروض المشتركة.
وقال أوزالب أن البنك يهتم بالتوسع التكنولوجى والخدمات المصرفية الإلكترونية وتطوير نظم المعلومات بالبنك ويراعى عند اعتماد الاستراتيجية والموازنة التقديرية للبنك توفير التمويل اللازم لذلك.
أضاف أن البنك يعمل حالياً على تطوير الإنترنت البنكى ليتيح منصة لعملائه للاستفادة من كافة الخدمات الإلكترونية التى يقدمها “بلوم – مصر”.
كما يعتزم البنك خلال العام الحالى إطلاق تطبيق “Omni Channel” حيث سيتمكن العميل من خلال التطبيق من إجراء كافه معاملاته البنكية وتنفيذ كافة مدفوعاته دون الحاجة إلى زيارة الفرع.
وأوضح أوزالب أن البنك حصل على الموافقات اللازمة لطرح ماكينات صراف آلى مزودة بخاصية الدفع اللاتلامسى للعمليات الصغيرة كأول بنك يفعل تلك الخاصية بمصر موفرين بذلك سهولة وأمان تام للمعاملات.
كما يعمل البنك على تطوير البنية التحتية التكنولوجية وبرامج الحماية من الاختراق، بالإضافة الى الابتكار فى تقديم الخدمات المصرفية التكنولوجية.
وقال أوزالب أن البنك يعتزم التوسع فى عدد فروعه بإضافة 5 فروع جديدة خلال عام 2020 منهم 3 فروع بالأقاليم وفرع بمدينة العاشر من رمضان وفرع بمحافظة الجيزة ليصل إجمالى عدد الفروع 46 فرعاً بنهاية العام مقابل 41 فرع حالياً موزعة بجميع أنحاء الجمهورية.
كما يدعم البنك تطوير نظم الرقابة الداخلية، ونظم وبرامج التدريب ورفع مستوى الموارد البشرية.
واستبعد أوزالب استهداف قطاعات معينة يتم الاستثمار فيها، حيث يعتمد قرار الاستثمار فى الشركات على نتائج دراسة الفرص المتاحة بالسوق والتى تتضمن دراسة الشركة المقترح الاستثمار فيها ودراسة القطاع التابعة له مع منح أولوية للاستثمار فى الشركات التى تقدم خدمات ومنتجات تدعم أنشطه البنك وتحقق أهداف التنمية المستدامة.
وقال إن البنك يعمل على مختلف الأصعدة لدعم الشمول المالى، من خلال تطبيق آليات متعددة لجذب العملاء من الأفراد والمنشآت التى لا تتعامل مع القطاع المصرفى حيث يتم تطوير نظم الدفع والخدمات الخاصة بها لدعم خطط الدولة التى تهدف لتعزيز المدفوعات غير النقدية والانتقال إلى مجتمع أقل اعتماداً على النقد.
أضاف أوزالب أن هناك عدة آليات يعتمد عليها البنك لتحقيق أهداف الشمول المالى منها التوسع والانتشار بزيادة عدد الفروع للتواجد بالقرب من العملاء وخاصة بالأقاليم وإصدار المنتجات الرقمية المواكبة لتطور آليات القطاع المصرفى المصرى ومستجدات السوق.
بجانب تطبيق نظم دفع متنوعة وحديثة مثل بطاقات “ميزة” الوطنية وخدمه الدفع اللاتلامسى باستخدام بطاقات الائتمان والخصم المباشر والتى تعد أحدث تقنيات الدفع الحديثة والمستخدمة حالياً فى معظم بلاد العالم لتوفير سرعة وسهولة تامة للعمليات الشرائية الصغيرة.