“بى إم” للتأجير التمويلى تستهدف الوصول بقيمة العقود إلى 4 مليارات جنيه بنهاية 2020

شتا: خفض الفائدة رفع المستهدفات فى نمو الاعمال بالشركة 100% العام الحالى

وقال هشام شتا الرئيس التنفيذى لشركة بى إم للتأجير التمويلى أحد الأذرع الأستثمارية التابعة لبنك مصر أن خفض سعر الفائدة احد اهم المحركات التحفيزية للطلب على الأئتمان بشكل عام ، كما انها تحفز المستثمرين على التوسع فى أنشطتهم الأقتصادية وعلى أستئناف بعض الخطط التى أوقفها إرتفاع تكلفة الائتمان فى فترة من الفترات السابقة.

وأضاف ان الطلب على عقود التأجير التمويلى مرتبط ايضا بسعر الفائدى ، متوقعين نمو ملحوظ فى الطلبات العام الحالى ، لذا تستهدف الشركة نمو 100% فى عقود التأجير التمويلى للقطاعات المختلفة ليصل بالمحفظة 4 مليارات جنيه مقابل 2 مليار جنيه بنهاية ديسمبر السابق له .

وعن توسعات البنوك فى المساهمة بشركات تمويل غير مصرفى كأذرع أستثمارية لها أكد شتا على ان البنوك تحرص على ذلك لتقديم خدمات مالية متكاملة مع الأنشطة المصرفية .

وأشار الى ان وجود شركات تمويل تابعة للبنوك يضمن إتباع سياسات ائتمان حذرة ودقيقة تسير على غرار الأئتمان البنكى وهو ما يقلل المخاطر ويضمن دوران سليم لرأس المال ، وهو ما يسهل عمل الشركات ايضا ويضبط قراراتة الأئتمانية بشكل عام .

وانضمت بى إم للتأجير التمويلى للقطاع فى النصف الثانى من 2017، وتتوزع ملكيتها بواقع %41 لبنك مصر، و %10 لشركة مصر للاستثمارات المالية ذراع البنك الحكومى فى مجال الاستثمار المباشر، و %39 لشركة تحيا مصر القابضة للاستثمار والتنمية، و %10 للشركة القابضة للتأمين.