كريدى اجريكول-مصر يجدد إيجار فرعه بنادى الصيد بقيمة 140 مليون جنيه

لطفى: البنك حول كروت عضويه النادى لبطاقات دفع ألكترونى لتقليل تداول الكاش

جدد بنك كريدي أجريكول مصر إيجار فرعة فى  نادى الصيد لمدة 10 أعوام ،وتصل قيمه الإيجار 140 مليون جنيه تدفع مقدما.

وحضر توقيع العقد كلا من ولى لطفى نائب العضو المنتدب ومحسن طنطاوى رئيس نادى الصيد وهاله الفص مدير قطاع التجزئة المصرفية وعدد من كبار المسؤلين بالنادى
وقال ولى لطفى نائب العضو المنتدب للبنك، إن كريدى أجريكول يستهدف من خلال شراكته مع النادى تقديم خدمات غير نقدية للعملاء فى إطار تحقيق الشمول المالى، بالإضافة إلى توفير كروت النادى كأداة دفع داخل النادى بالإضافة إلى استخدام الكرت للدخول.
وأضاف “لطفي”: “اليوم نحن نفتخر بتمديد الشراكة مع نادى الصيد وكذلك طرح خدمات مبتكرة لأعضاء النادي، والنجاح الكبير الذي حققته تجربة كريدي أجريكول مصر في تحويل بطاقة عضوية نادى سبورتنج الإسكندرية إلى بطاقة مدفوعات كان دافعًا كبيرًا لتكرار التجربة بالشراكة مع نادى الصيد المصري، ونأمل أن نعمم استخدام بطاقات المدفوعات الذكية في العديد من المجتمعات الأخرى”.
ومن جانبه، قال السيد فيناس العضو المنتدب لبنك كريدي أجريكول مصر: “يعد تحويل البنك لبطاقة العضوية إلى بطاقة مدفوعات استمرارًا لمسيرة كريدي أجريكول مصر في التوسع في الخدمات التكنولوجية في المجال المصرفي وذلك في إطار استراتيجية البنك كأحد البنوك التابعة لمجموعة كريدي أجريكول العالمية للعمل على التحول الرقمي وتحقيق التنمية المستدامة.

وأضاف فيناس: أن مسيرة البنك على مدار الاعوام الماضية تكلل بالنجاح، حيث يستخدم 33% من إجمالي قاعدة العملاء الخدمات المصرفية الإلكترونية التي يقدمها البنك عبر قنواته الرقمية المختلفة.
ونحن نفتخر بأن يكون لنا السبق بطرح هذه المبادرة المبتكرة التي من شأنها دفع عملية التوسع في قنوات الدفع الإلكترونية في مصر.
وعلى صعيد النادي قال محسن طنطاوي رئيس نادي الصيد إن الشراكة مع بنك كريدي أجريكول مصر امتدت على مدى 29 عاماً حتى الآن، وخلال هذه الأعوام، أصبح كريدي أجريكول جزءاً من النسيج العام للنادي لخدماته على أعلى مستوى وحرصه على التواجد في المناسبات المختلفة .
وقال محمد همام نائب رئيس مجلس إدارة نادى الصيد : “إن إصدار أول بطاقة عضوية إلكترونية وبطاقة مدفوعات لأعضاء نادي الصيد يعد خدمة متميزة وقيمة مضافة من بنك كريدي أجريكول لأعضاء نادي الصيد المصري، حيث يساعد الأعضاء على إنهاء تعاملاتهم المادية كلها داخل النادي، إلى جانب إمكانية استخدامه مع كافة الجهات الحكومية في إطار الشراكة المستمرة والتي ستمتد لعشر سنوات قادمة بموجب التعاقد الجديد”.