أبو ظبي الإسلامي يعتزم إستئناف نشاط الأقراض متناهى الصغر

على :2.3 مليار جنيه محفظة المشروعات الصغيرة والمتوسطة ونسعى لمضاعفتها بنهاية عام 2020.

قال محمد علي، الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لمصرف أبو ظبي الإسلامي، إن بنكه يعتزم العودة مرة أخرى لسوق الإقراض متناهي الصغر، بعد أن توقف لفترة بسبب المشاكل التي واجهها البنك في القطاع.

وأضاف: ” كان لمصرف أبو ظبي دور هام وقوي في الإقراض متناهي الصغر، ولكن واجهتنا مشاكل وتوقف النشاط، ونعمل حاليا على العودة من جديد للسوق”.

وأوضح الرئيس التنفيذي، خلال مائدة مستديرة عقدها البنك اليوم، أن خيارات العودة والانطلاق في قطاع التمويل متناهي الصغر قيد الدراسة، إما عن طريق تأسيس إدارة داخلية، أو ربما التفكير في تدشين ذراع استثماري متخصص.

وأشار علي، إلى أن حجم محفظة المشروعات الصغيرة والمتوسطة ببنكه بلغت 2.3 مليار جنيه، ويسعى البنك لمضاعفتها بنهاية عام 2020.

وأوضح علي، أن مصرفه قام بإعادة هيكلة شاملة لقطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة وتم تعيين فريق إدارة جديد، مؤكدا سعي أديب بنك لمضاعفة حجم التمويلات الموجهة للقطاع.

وقال الرئيس التنفيذي، إن البنك لم يصل بالمحفظة لنسبة الـ 20% المقررة من البنك المركزي، ويسعى ويطمح لتحقيقها خلال الفترة المقبلة.

UA-123560981-5