إتحاد بنوك مصر يوقع بروتكول تعاون مع “صناع الحياة”لأنشاء مركز تأهيل للسيدات

وقع اتحاد البنوك الخميس الماضي بروتوكول تعاون مع مؤسسة صناع الحياة والمنتدى الليبرالي المصري لإنشاء مركز تدريب وتأهيل وتشغيل للسيدات

وحضر فعاليات التوقيع داليا عبد القادر رئيس لجنة التنمية المستدامة باتحاد بنوك مصر، نادية حسنى عضو لجنة التنمية المستدامة، و يمن الحماقى رئيس مجلس أمناء المنتدى الليبرالي المصري، و عمرو حسيب رئيس مجلس إدارة مؤسسة صناع الحياة،وأحمد سعدة الرئيس التنفيذي للمؤسسة.

ويأتى ذلك في إطار مبادرة اتحاد بنوك مصر من عشوائية إلى عيشة وهويةلتطوير المناطق الغير مخططة العشوائيات.

وتستهدف اسهامات إتحاد البنوك تشغيل المرأة ودفعها للتنمية المستدامة  من خلال تفعيل الشراكات بين جميع الطراف المعنية وعلي رأسها مؤسسات المجتمع المدني لتعظيم الفاعلية والعائد علي الاستثمار المجتمعي للمؤسسات المصرفية.

ويسعي البروتوكول الي إرساء نموذج تنموي متكامل من خلال انشاء مركز تدريبي متخصص بشكل دائم داخل منطقتي عرب راشد وكفر العلو بحلوان بهدف تأهيل المرأة لسوق العمل كعمالة ماهرة ومدربة ليكون لها دور فعال في النهوض بأسرتها.

و يقوم المنتدي بتنفيذ مكون التمكين الاقتصادي وذلك من خلال تدريب السيدات علي مهنة الملابس الجاهزة وتوجيههن بعد التدريب لفرص العمل المناسبة سواء في خط الإنتاج الملحق بوحدات التدريب او في احد المصانع او من خلال قيام المتدربة بتأسيس مشروع صغير خاص بها وذلك بهدف تحسين نوعية الحياة لهن ولأسرهن.

و أكدت  داليا عبد القادر، أن المناطق غير المخططة لن تنهض بغير استنهاض الطاقات الهائلة للأهالي وذلك عبر التواصل المباشر معهم وبدء حوار و حراك مجتمعي شامل.

وأضافت ان لجنة التنمية المستدامة بالاتحاد تحرص علي ان تمتد محاور التطوير الي المبادرات التي لها بعد اقتصادي وبيئي ومجتمعي ومنها دعم وتمكين المرأة اقتصادياً، موضحة ان المشروعات الصغيرة للسيدات اثبتت نجاحها وفاعليتها مما يشجع علي التوسع في هذا المجال.

وأعرب  عمرو حسيب رئيس مجلس أمناء صناع الحياة، عن تقديره لاتحاد بنوك مصر لدعمه المستمر طوال الخمس سنوات الماضية لتطوير وتنمية مناطق كفر العلو وعرب راشد بحلوان من خلال محاور متعددة تشمل الحفاظ علي البيئة وتطوير منظومة الجمع السكني والتشجير وزراعة الأسطح والمشروعات الصغيرة لتمكين الأسر الأكثر احتياجا.

وعلقت  يمن الحماقى رئيس مجلس أمناء المنتدى الليبرالي المصري علي أهمية دور القطاع المصرفي المصري في دعم مبادرات التدريب والتشغيل، مشيرة إلي أن البروتوكول يبلور توجه صائب من اتحاد بنوك مصر لتحقيق التمكين الاقتصادي للمرأة المصرية كوسيله فعالة لتأمين استدامة جهود الإصلاح الاقتصادي في مصر.

يذكر ان اتحاد بنوك مصر أعلن عن تخصيص أكثر من 450 مليون جنيه خلال الأربع سنوات الماضية ساهمت فيه كل البنوك العاملة في السوق المصرفي المصرفي لتطوير المناطق العشوائية بمحافظتي القاهرة والجيزة ضمن مبادرته من عشوائية إلى عيشة وهوية“.