“التنمية الصناعية” يتعاون مع “صناع الخير للتنمية” لدعم القري الأشد احتياجا

أعلن ماجد فهمي رئيس مجلس إدارة بنك التنمية الصناعية, فى اطار جهود المسئولية المجتمعية للبنك تم اقرار مضاعفة جهود البنك في دعم التنمية داخل القرى الأشد احتياجا وبالتعاون مع مؤسسة صناع الخير للتنمية.

وأكد فهمى فى المؤتمر السنوي لمؤسسة صناع الخير للتنمية, والتى أكد فيها على تعاون البنك الوثيق والفعال مع صناع الخير لتنفيذ مشروع تنموي يعود بالقرية المصرية الي قرية المنتج الواحد , وتم التنفيذ بعمل مشروع النول داخل قرية دار السلام بمحافظة الفيوم، والتى قامت المؤسسة بإعادة إعمارها .

وأشار فهمى إلى أن البنك يعمل على تقديم خدمات مصرفية لدعم المشروعات التنموية الصغيرة والمتناهية الصغر ومن خلال مسؤوليته المجتمعية يسعى إلى دعم شرائح غير القادرين بالقرى الأكثر احتياجا وامداها بمشروعات تنموية صغيره حتى تؤمن لها دخل شهرى ثابت وتساهم فى صناعة اقتصاد محلى جيد.

وأكدت نجلاء عبدالرحيم مدير عام الاتصال المؤسسى والمسئولية المجتمعية ببنك التنمية الصناعية ان البنك هدفه العمل بكل جد للوقوف بجوار البسطاء ومحدودي الدخل بالقرى الأكثر احتياجاً.

وأشارت الى أن بنك التنمية الصناعية شارك فى العديد من المبادرات مثل مبادرة حياة كريمة بالتعاون مع محافظة الفيوم وصندوق تحيا مصر، وبمشاركة إيجابية من الجمعيات الأهلية، ومنظمات المجتمع المدني، حتى يستطيع البنك من تخفيف الأعباء عن كاهل المواطنين، بالقرى الاولى بالرعاية.

يذكر ان مؤتمر مؤسسة “صناع الخير” للتنمية السنوي 2020، عقد تحت رعاية المهندس مصطفي مدبولي رئيس مجلس الوزراء، وتحت عنوان “نبض حياة”، وتم خلاله إطلاق ثلاث مبادرات إنسانية جديدة هي: “نبض حياة” لعلاج مرضى القلب، و”لمسة خير” لعلاج مرضى الأمراض الجلدية، وكذلك مبادرة “طاقة نور” لعلاج مرضى الشبكية، كذلك تم تنصيب الفنانة بشرى سفيرة لمبادرة “لمسة خير”، والكابتن شوقي غريب سفيرا لمبادرة “نبض حياة”، والكابتن أحمد حسن سفيرا لمبادرة “طاقة نور”.

كما تم تكريم كل من مجمد سعفان وزير القوى العاملة، ود. نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي، ود. هاني الناظر أستاذ الأمراض الجلدية، وتكريم إدارة إيثار ببنك المصرف المتحد، ود. عمر برادة، ومؤسسة أبو العينين، وبنك التنمية الصناعية.

كما شارك في فعاليات المؤتمر عدد من الوزراء والمحافظين ونجوم الفن والرياضة.