الدولار ينتعش والين يتراجع مع تعليق المتعاملين آمالهم على خطط التحفيز

رويترز

عاد الدولار للارتفاع يوم الثلاثاء بعد أن تكبد خسائر ضخمة مقابل الين واليورو والفرنك السويسري، إذ تحول المستثمرون للتحلي بالأمل في أن صناع السياسات حول العالم سينفذون إجراءات تحفيزية للتخفيف من الأثر الاقتصادي لتفشي فيروس كورونا.

وساعد ذلك في التراجع عن مسار يوم الاثنين على الرغم من أن مستوى 104 ينات للدولار لم يُعد العملة اليابانية بعد لما فوق مستوى 105 الذي شهدته قبل هذا الأسبوع.

وبدأ الدولار في الارتفاع مع صعود العقود الآجلة للأسهم الأمريكية وعائدات سندات الخزانة بعد أن قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إنه سيعقد مؤتمرا صحفيا يوم الثلاثاء بشأن إجراءات اقتصادية ردا على أثر انتشار المرض.

وقال وزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوتشين أيضا إن البيت الأبيض سيجتمع مع المسؤولين التنفيذيين للبنوك هذا الأسبوع في مؤشر على أن الحكومة الأمريكية ستطبق إجراءات لمواجهة مع أثر انتشار كورونا.

وهوى الدولار يوم الاثنين على إثر انخفاض كان الأكبر في يوم واحد في أسعار النفط منذ حرب الخليج في 1991 بسبب حرب أسعار بين السعودية وروسيا.

وأمام سلة من العملات، ارتفع الدولار 0.2 بالمئة إلى 95.613. وزاد 1.9 بالمئة أمام الين إلى 104.28 في صعود كبير عما سجله أمس الاثنين والذي كان 101.18.

كما تذبذبت قيمة الين مقابل عملات كبرى مثل اليورو والدولار الأسترالي بعد أن ألمح مسؤولون في بنك اليابان المركزي إلى استعدادهم لتكثيف التحفيز إذا اقتضت الضرورة قبل اجتماع بشأن السياسات الأسبوع المقبل.

وتراجع اليورو مقابل الدولار 0.4 بالمئة إلى 1.1385 دولار.

وارتفع الدولار أمام الجنيه الاسترليني 0.5 بالمئة إلى 1.3067 دولار.