بنك انجلترا يخفض الفائدة 0.5% لمواجهة “الصدمة الأقتصادية

خفض بنك إنجلترا أسعار الفائدة بشكل طارئ، بنحو 50 نقطة أساس، صباح اليوم الأربعاء،للتصدى لـ “الصدمة الاقتصادية” الناجمة عن تفشي فيروس “كورونا” المستجد.

وقال البنك في بيان له اليوم نشرة على موقع “ماركت ووتش” الاقتصادي إنه أجرى تصويت أمس الثلاثاء بشأن خفض أسعار الفائدة بمقدار 50 نقطة أساس لتصل إلى 0.25 %، كاشفا عن طرح خطة تمويل جديدة تستهدف دعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة يتم دعمها من قبل احتياطيات البنك النقدية.

وأوضح أنه رغم حالة الضبابية التي لاتزال تكتنف حجم الأضرار الاقتصادية الناجمة عن فيروس “كورونا”، إلا إن ثمة توقعات متنامية بشأن ضعف أداء قطاعات بالاقتصاد البريطاني خلال أشهر مقبلة”.

وأضاف أن تعطل سلاسل التوريد العالمية الكبرى وتأثر النشاط الاقتصادي والتجاري عالميا قد يتسبب في أزمة سيولة نقدية، فضلا عن تضرر معدلات الطلب والإنتاج داخل البلاد، لافتا إلى أن هذا النوع من الأزمات يؤثر بشكل كبير على الشركات الصغيرة بشكل كبير”.

على صعيد العملات، سجل الجنيه الإسترليني تراجعا امام الدولار بنسبة 0.3 % ليصل إلى 1.2866 دولار.

وكانت الحكومة البريطانية قد اعلنت مساء أمس الثلاثاء، عن إصابة وزيرة الدولة لشؤون الصحة، نادين دوريس، بفيروس كورونا المستجد “كوفيد-19″، لتصبح أول وزير في بريطانيا يصاب الفيروس القاتل.

وحضرت دوريس مناسبة في 10 داونينج ستريت الأسبوع الماضي بحضور بوريس جونسون، وكانت مسؤولة عن جزء من جهود مكافحة الفيروس.

وقالت دوريس في بيان: “يمكنني أن أؤكد أنني أثبتت إصابتي بفيروس كورونا، بمجرد إخباري أخذت جميع الاحتياطات الموصي بها وكنت أعزل نفسي في المنزل”.

وبلغ العدد الإجمالي لحالات الإصابة المؤكدة بالفيروس داخل بريطانيا 382 حالة بزيادة 54 عن اليوم الأخير فيما بلغ عدد الوفيات 6 أشخاص.