البنك المركزى:10 مليارات جنيه مديونيات للأفراد متوقع ضمن مبادرة المتعثرين إسقاطها

قال البنك المركزي المصرى، أنه من المتوقع أن تصل قيمة الديون التى يتم إسقاطها  10 مليارات جنيها من خلال المبادرة الجديدة التى أعلن عنها أول أمس لتسوية القروض المتعثرة للأفراد الطبيعيين.

وقال المركزي ، فى بيان إنه “من المتوقع استفادة نحو 940 ألف عميل من المبادرة (منهم نحو 200 ألف عميل متخذ ضدهم إجراءات قضائية) بحيث يتم إسقاط استحقاقات يقدر إجماليها بحوالي 10 مليار جنيه منها 4,3 مليار جنيه عوائد مهمشة”.

وأصدر البنك المركزي المصري، برئاسة طارق عامر، المبادرة جديدة بتاريخ 16مارس2020 بشأن عملاء الأفراد غير المنتظمين حتى 30 سبتمبر 2019، البالغ إجمالي مديونياتهم غير المنتظمة لدى كافة البنوك أقل من مليون جنيه (بدون البـطاقـات الائتمانـيـة).

ويتم بموجب تلك المبادرة إسقاط كافة العوائد المتراكمة بعد التعثر والتنازل عن جميع القضايا المتداولة والمتبادلة بين البنك والعميل لدى المحاكم فور الاتفاق على شروط السداد، بالإضافة إلى إلغاءحظر التعامل معهم وتحرير الضمانات والرهون الخاصة بتلك المديونيات عند قيام العميل بسداد نسبة 50% من صافي رصيد المديونية بدون العوائد المهمشة خلال الفترةحتى 31 مارس 2021، عـلاوة عـلى اســتفادة العمـلاء الذيـن قـامـوا بالسداد قـبـل 30 سبتمبر 2019 بذات شروط المبادرة.

ويأتي القرار استكمالاً للمبادرات الصادرة عن البنك المركزي المصري في الآونة الأخيرة والخاصة بالعملاء غير المنتظمين في السداد من الأشخاص الاعتبارية، وتيسيراً على العملاء من الأفراد لإقالتهم من عثرتهم وتمكينهم من التعامل مجدداً مع البنوك ، بما يسهم في رفع قدرتهم الشرائية وتعزيز الطلب المحلي.