جولدمان ساكس: الاستجابة لكورونا ومخاوف التضخم تدعم الذهب كأداة تحوط

رويترز _

قال جولدمان ساكس يوم الثلاثاء إن المخاوف التضخمية التي أطلقتها سياسات بنوك مركزية استجابة لتفشي فيروس كورونا ستدعم أسعار الذهب هذا العام بوصفه ”عملة الملاذ الأخير“.

وقال البنك في مذكرة بتاريخ 23 مارس ”تضافرا مع الطبيعة المالية للسياسات الحالية استجابة لكوفيد-19، نعتقد أن المخاوف التضخمية الفعلية مع اقتراب الدولار من أعلى مستوياته على الإطلاق ستهيمن على تضخم الأصول المالية التي كانت من مظاهر العقد المنصرم“.

ويُعتبر الذهب وسيلة تحوط في مواجهة التضخم.

وارتفعت أسعار الذهب في المعاملات الفورية يوم الثلاثاء، بعدما قفزت نحو أربعة بالمئة في الجلسة السابقة عقب إعلان مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الامريكي) إجراءات غير مسبوقة لدعم الاقتصاد المتضرر من وباء فيروس كورونا.

وقال جولدمان ساكس إن إعلان مجلس الاحتياطي الاتحادي إجراءات تيسير كمي ”مفتوحة“ يعوض الأثر السلبي لثروة الأسواق الناشئة.

وأضاف البنك أنه في أعقاب انحسار أزمة كوفيد-19، ثمة إمكانية لتحسن النمو بالأسواق الآسيوية الناشئة ومن المرجح أن يتسبب هذا النمو الذي تقوده الصين في تصاعد المخاوف التضخمية في ظل الانكماش الحاد في إمدادات النفط وسلع أولية أخرى.

UA-123560981-5