المصرف المتحد يعلن مشاركته في 5 مبادرات قومية لتخطي أزمة كورونا وأضرار السيول

اعلن المصرف المتحد المملوك للبنك المركزى المصرى بنسبة 99.9%، مشاركته في 5 مبادرات قومية لدعم ومساندة الفئات الاكثر تضررا من جراء اللازمة العالمية لانتشار فيروس كورونا المستجد وازمة السيول التي اجتاحت الجمهورية الشهر الماضي. وذلك في استجابة سريعة لنداء الواجب الوطني وايمانا بمسئولية المؤسسات المالية المجتمعية في الوقوف بجانب مؤسسات الدولة لمواجهه اللازمات والكوارث.
وقال اشرف القاضي – رئيس مجلس ادارة المصرف المتحد في بيان اليوم إن التكافل الاجتماعي سمة رئيسية للمجتمع المصري لتحقيق العدل والتعاون وقت اللازمات والكوارث، حيث أن جميع الاديان السماوية تحثنا علي قيمة التكافل بين البشر سواء ماديا او معنويا.
وأوضح أن المبادرات الخمس هي مبادرة اتحاد بنوك مصر القومية لصالح صندوق تحيا مصر وسلسلة من الانجازات المجتمعية لدعم الطبقات الغير قادرة من عمال اليومية والمتضريين من جراء اللازمة والاجراءات الاحترازية، فضلا عن قائمة من اعمال التطهير والتعقيم للقري والمدن والدعم الكامل لمنظومة الصحة لدعمها في مسيرة استكمال خطة الدولة للمحافظة علي صحة المواطنين.
وأشار إلى أن المبادرة الثانية هي المساهمة في مبادرة صندوق تحيا مصر لدعم عمال اليومية وتوفير القدر الاساسي من احتياجاتهم اليومية لدعمهم في تخطي اللازمة الراهنة.
واضاف القاضي ان المصرف المتحد قام في المبادرة الثالثة بالتعاون مع محافظ جنوب سيناء اللواء خالد فودة – للقيام باعمال الاغاثة لمتضرري ازمة السيول التي عانت منها محافظة جنوب سيناء.
وأشار إلى أن المبادرة الرابعة كانت مع مؤسسة صناع الخير في مبادرة “حماية” لدعم الغير قادرين ومساندتهم لتخطي ازمة كورونا من تطبيق لاساليب لحماية صحتهم عن طريق تزويدهم بالادوات الوقاية الضرورية، فضلا عن تطهير المنازل والمرافق العامة واماكن معيشتهم وتقديم الدعم المادي لتلبية احتيجاتهم الاساسية.
واعلن اشرف القاضي ان المصرف المتحد اليوم قد فتح حساب موحد لإغاثة ودعم ومساندة متضرري اللازمات والكوارث تحت منظومة ايثار للتنمية المجتمعية بجميع فروع المصرف المتحد ال64 والمنتشرة بجميع انحاء الجمهورية.