احتياطي النقد الأجنبي لكوريا الجنوبية يسجل أكبر إنخفاض منذ الأزمة المالية العالمية

ذكر بنك كوريا المركزي اليوم الجمعة أن احتياطي النقد الأجنبي لكوريا الجنوبية في مارس الماضي سجل أكبر انخفاض منذ الأزمة المالية العالمية.
وأظهرت البيانات البنك أن احتياطي النقد الأجنبي للبلاد بلغ 400.21 مليار دولار أمريكي في نهاية مارس، بانخفاض قدره 8.96 مليار دولار عن الشهر الذي سبقه.
ويعد هبوط احتياطي النقد الأجنبي في مارس أكبر انخفاض منذ نوفمبر 2008 عندما ضربت الأزمة المالية العالم، حيث انخفض احتياطي النقد الأجنبي بمقدار 11.75 مليار دولار آنذاك.
كما هبط رصيد احتياطي النقد الأجنبي في مارس إلى أدنى مستوياته منذ مايو 2018.
وفي هذا الصدد، أوضح بنك كوريا الجنوبية المركزي أن سبب انخفاض احتياطي النقد الأجنبي في البلاد يرجع إلى التدابير المتخذة لتحقيق استقرار السوق، وانخفاض قيمة العملات الأجنبية الأخرى المقومة بالدولار مثل اليورو مع ارتفاع قيمة الدولار الأمريكي.
ووفقا للبنك، فإن مؤشر الدولار الأمريكي الذي يقيس قيمة الدولار مقابل العملات الأجنبية الرئيسية مثل اليورو بلغ 99.18 في مارس بزيادة 0.7% عن الشهر الذي سبقه.
ووصل احتياطي النقد الأجنبي من الأوراق المالية الأجنبية، بما في ذلك السندات الحكومية وسندات الشركات إلى 357.6 مليار دولار، بانخفاض قدره 13.62 مليار دولار مقارنة مع الشهر الماضي.
وارتفعت في المقابل الودائع المقومة بالعملات الأجنبية وودائع حقوق السحب الخاصة لدى صندوق النقد الدولي بمقدار 4.62 مليار دولار و40 مليون دولار، لتصل إلى 31.72 مليار و3.32 مليار دولار على التوالي.
وانخفض الاحتياطي لدى صندوق النقد الدولي بنحو 10 ملايين دولار إلى 2.78 مليار دولار، في حين بقيت قيمة سبائك الذهب التي يملكها البنك المركزي بدون تغيير عند 4.79 مليار دولار مقارنة مع الشهر الذي سبقه.
الجدير بالذكر أن احتياطي النقد الأجنبي للبلاد يحتل المرتبة التاسعة عالميا، اعتبارا من نهاية شهر فبراير، في حين احتلت الصين المرتبة الأولى بـ3.16 تريليون دولار، واليابان المرتبة الثانية بـ1.35 تريليون دولار، وتلتهما سويسرا بـ855 مليار دولار.