البنك الدولي: 40 مليون دولار لمساعدة لبنان على مواجهة تفشي فيروس كورونا

أعلن البنك الدولي تخصيص مبلغ 40 مليون دولار لصالح لبنان لتعزيز قدرة وزارة الصحة على التصدي لأزمة فيروس كورونا والحد من انتشاره.
وذكر مكتب البنك الدولي في العاصمة اللبنانية بيروت – في بيان اليوم الجمعة – أن المبلغ سيخصص لتجهيز المستشفيات الحكومية اللبنانية وزيادة قدرتها على اختبار وعلاج الحالات المشتبه في إصابتها، مشيرا إلى أنه جرى بالفعل المباشرة بعمليات شراء سريعة للمعدات والمستلزمات الطبية ذات الحاجة الضرورية مع إتمام توقيع عقود مع وكالتين تابعتين للأمم المتحدة.
وأشار البنك الدولي إلى أن المبلغ يشمل شراء معدات الحماية الشخصية و5 أجهزة اختبار تفاعل سلسلة البوليميراز (PCR) مع أدوات اختبار تغطي مستلزمات المستشفيات العامة لمدة 6 أشهر، و50 جهاز تنفس صناعي، و12 جهازا للرسم البياني الكهربائي لعمل القلب ضمن احتياجات أخرى سيتم تسليمها تباعا وعلى دفعات خلال 6 أسابيع، كما ستتولى وزارة الصحة اللبنانية شراء 70 جهاز تنفس صناعي آخر من الشركات الخاصة عقب عملية طرح عطاء تنافسي.
وقال المدير الإقليمي لدائرة المشرق في البنك الدولي ساروج كومار جه، في تصريح له، “يأتي تفشي هذا الوباء في وقت يمر فيه اقتصاد لبنان بأسوأ أزمة اقتصادية يشهدها في تاريخه الحديث، وفي ظل محدودية الموارد المتاحة لدى الحكومة اللبنانية للاستجابة.. مؤكدا استعداد البنك الدولي لدعم جهود لبنان في احتواء الانتشار السريع للفيروس ومساعدة الشعب اللبناني في هذا التوقيت العصيب”.
وأضاف أن تفشي فيروس كورونا يشكل ضغطا كبيرا على القطاع الصحي اللبناني المثقل بالأعباء، ويعرقل جهود لبنان في مكافحة الفقر في ظل وجود مخاوف من أن التفشي سيصيب على وجه الخصوص السكان من الفقراء واللاجئين، لافتا إلى أنه على الرغم من الخطوات التي اتخذتها الحكومة لتخفيف آثار التفشي، فلا تزال هناك احتياجات هائلة، حيث يعاني لبنان من قصور في جاهزية الاستجابة لتداعيات الوباء العالمي.