“مورجان ستانلي” يتوقع انكماش الاقتصاد الأمريكي بنحو 38% في الربع الثاني

خفض محللو بنك “مورجان ستانلي” الاستثماري توقعاتهم لأداء الاقتصاد الأمريكي خلال الربعين الأول والثاني من العام الجاري، تحت وطأة استمرار جائحة فيروس “كورونا” في الولايات المتحدة.
وتوقع البنك الأمريكي في مذكرة نشرت اليوم /الجمعة/، تراجع الناتج المحلي الإجمالي للولايات المتحدة في الفترة من أبريل وحتى يونيو بنحو 38%، مقابل توقعاته السابقة بأن ينخفض بنسبة 30%.
وعدل البنك تقديراته للناتج المحلي الإجمالي الأمريكي عن الربع الأول، إذ يتوقع تراجعه بنسبة 3.4%، مقارنة بالتوقعات الأولية بأن ينخفض بنسبة 2.4%.
كما يتوقع “مورجان ستانلي” تعافي الاقتصاد في الربع الثالث، وارتفاع الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 20.7%، لكنه يتوقع تراجعه بنسبة 5.5% عن إجمالي العام الجاري، وهو أدنى مستوى منذ عام 1946.
وأضاف البنك أن البطالة في الولايات المتحدة ستبلغ ذروتها عند مستوى قياسي عند 15.7% في الربع الثاني – وهو ارتفاع عن توقعات سابقة بنسبة 12.8% من قبل محللو البنك – في ظل توقعات بوصول معدل فقدان الوظائف إلى 21 مليون في الربع الثاني من العام الجاري.
وتأتي تلك التوقعات بعد يوم واحد فقط من بيانات طلبات إعانة البطالة الأمريكية التي أظهرت ارتفاعا تاريخيا وصل إلى 6.6 مليون طلب خلال الاسبوع الأخير من مارس، وبذلك يصل مجموع الأمريكيين الذين تقدموا بطلبات خلال الأسبوعين الماضيين إلى 10 ملايين.
وحتى الآن، أحصت الولايات المتحدة بين الأربعاء ومساء الخميس أكثر من 1100 حالة وفاة إضافية من جراء فيروس كورونا المستجد، استنادا إلى جامعة جونز هوبكنز، في أسوأ حصيلة يومية على الإطلاق منذ بداية الجائحة حول العالم.
وأحصت الولايات المتحدة أمس الخميس أكثر من 30 ألف إصابة إضافية بكوفيد-19، ما يرفع العدد الرسمي للإصابات المسجلة في البلاد إلى 245 ألفا، وفقا لجامعة جونز هوبكنز.