أبو العزم: «تمويلي» تطبق حزمة إجراءات لدعم عملائها في الشهور الثلاثة القادمة

خورشيد: قرارات الهيئة تدعم استدامة السوق وتعظم المسئولية الاجتماعية للشركات

 

قرارات “الرقابة المالية” تساعد 3 ملايين عميل في القطاع على تجاوز الأزمة

فعلت شركة تمويلي للمشروعات متناهية الصغر حزمة الإجراءات التي اتخذتها الهيئة العامة للرقابة المالية، للتيسير على عملاء قطاع التمويل متناهي الصغر البالغ عددهم 3 ملايين عميل.

وقال عمرو ابو العزم رئيس مجلس الأدارة والعضو المنتدب لشركة  تمويلى للتمويل متناهى الصغر أن الشركة  أقرت بترحيل سداد قسط شهر مارس بشكل تلقائي بدون أي تكلفة على العميل وتخفيض مبلغ رسوم طلبات التمويل الجديدة لجميع المنتجات مع إعفاء العملاء من غرامات التأخير عن شهري مارس وأبريل

ويأتي ذلك التحرك من جانب الشركة استمرارًا لاستراتيجيتها التشغيلية الهادفة للنهوض بالقطاع من ناحية، والحفاظ على قاعدة عملائها وتنمية أعمالهم من ناحية أخرى.
وأضاف أن الحلول التي طرحتها هيئة الرقابة المالية للتيسير ومساندة عملاء القطاع المنتظمين في السداد، تأتي انطلاقًا من الأيمان بأهمية هذا القطاع الحيوي في مصر، وقدرته على المساهمة في دعم النمو الاقتصادي والاجتماعي وتقليص معدلات الفقر وزيادة دخول المواطنين.
وأكد أبو العزم حرص الشركة على تفعيل هذه الإجراءات لتحقيق أقصى استفادة ممكنة للعملاء، ودون تأثر أي من الطرفين سواء الشركة أو العميل.

أضاف ان هذا التسهيل يمنح العملاء دفعة قوية تساهم في استمرار أنشطتهم ، مشيراً إلى أن هذه التيسيرات تم إبلاغها لجميع الفروع وبدأ تطبيقها فعلياً في إطار سياسة الشفافية التي تتبعها الشركة مع عملاؤها.

وأضاف رئيس مجلس إدارة شركة تمويلي أن الاقتصاد المصري يمر بظروف استثنائية، مؤكداً على أن الشركة تقف بجانب عملائها، وأن التعليمات التي أصدرها مجلس إدارة الهيئة العامة للرقابة المالية جاءت في توقيت مناسب للتيسير على عملاء التمويل متناهي الصغر، مشددا ًعلى أهمية تماسك المنظومة وتكاتفها في مواجهة هذه الظروف الاستثنائية .
وتابع أبو العزم أن أطراف منظومة التمويل متناهي الصغر كلها متعاونة لدعم القطاع والحفاظ على استمراره، لذلك فإن مجلس إدارة الشركة حرص على وضع السيناريوهات المناسبة والحلول البديلة التي يمكن تطبيقها إذا تأثرت أنشطة العملاء في ظل هذه الظروف حرصاً على مصالح هؤلاء العملاء، وحفاظاً على استقرار السوق.
في سياق متصل أكد أحمد خورشيد، الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لشركة تمويلي، أن الشركة أثبتت قدرة على التوسع ولعب دوراً رائداً في قطاع التمويل متناهي الصغر.
وأضاف أن شبكة فروع شركة تمويلي تضم 61 فرع تغطي 11 محافظة ومستمرة في استقبال طلبات التمويل مع التوسع في المرحة المقبلة في استخدام شبكة فروع الهيئة القومية للبريد والتوسع في استخدام أدوات الدفع الإلكتروني حيث تم مؤخراً تفعيل اتفاقيات سداد مع شركتي «مصاري» و«بي».
وأكد خورشيد أن جهود الاتحاد المصري للتمويل متناهي الصغر جاءت مساندة لمنظومة السوق وقرارات هيئة الرقابة المالية حيث تدعم هذه الجهود استدامة النشاط ودعم نمو سوق التمويل متناهي الصغر خلال المرحلة المقبلة مشيراً إلى أن التيسيرات التي تتم لعملاء هذا القطاع تعكس جانباً من المسئولية الاجتماعية لشركات التمويل متناهي الصغر.

يذكر أن شركة تمويلي للمشروعات متناهية الصغر بدأت نشاطها في شهر أغسطس 2018 ويساهم في رأسمالها البالغ 75 مليون جنيه، تحالف مكون من ثلاث شركات هم شركة إن آي كابيتال القابضة للاستثمار، وأيادي للاستثمار والتنمية، وشركة البريد للاستثمار.

شركة إن آي كابيتال القابضة للاستثمار، وأيادي للاستثمار والتنمية، وشركة البريد للاستثمار