“الاحتياطي الفيدرالي” يكشف تفاصيل خطة بقيمة 2.3 تريليون دولار لدعم الاقتصاد الأمريكي

كشف مجلس الاحتياطي الفيدرالي اليوم الخميس عن تفاصيل سلسلة أخرى من التدابير لتوفير مساعدة إضافية بقيمة 2.3 تريليون دولار خلال أزمة وباء “كورونا” المستجد، تشمل بدء برامج لمساعدة الشركات الصغيرة والمتوسطة والحكومات الفيدرالية المحلية.
وقال رئيس الاحتياطي الفيدرالي “جيروم باول” في بيان نقلته شبكة “سي إن بي سي”: الأولوية الأهم بالنسبة لبلدنا يجب أن تكون معالجة أزمة الصحة العامة هذه، وتوفير الرعاية للمرضى والحد من انتشار الفيروس، ودورنا هو توفير أقصى ما نستطيع من الإغاثة وتوفير الاستقرار خلال هذه الفترة التي تشهد نشاطا اقتصاديا مقيدا.
وسيتم توجيه القروض نحو الشركات التي يصل عدد العاملين بها إلى 10 آلاف موظف وبلغت إيراداتها 2.5 مليار دولار في العام الماضي، وأوضح البنك أن المبلغ 2.3 تريليون دولار سيشمل برامج حماية الرواتب وإجراءات أخرى.
وستشمل تلك الإجراءات توفير قروض بما يصل إلى 500 مليار دولار للولايات، عن طريق الشراء المباشر للسندات قصيرة الآجل من الولايات والمقاطعات والمدن، وتضم أيضا تدفقات ائتمانية للشركات الصغيرة والمتوسطة عن طريق شراء قروض بما يصل إلى 600 مليار دولار.