المركزي الإماراتي يحث البنوك التجارية على استخدام خطة تحفيز لمواجهة تداعيات كورونا

رويترز

حث مصرف الإمارات المركزي البنوك التجارية على استخدام تدابير لرأسمال والسيولة بقيمة 70 مليار دولار دشنها البنك لدعم الاقتصاد خلال تفشي فيروس كورونا

وتسعى الإمارات، التي سجلت 4123 حالة إصابة بالفيروس حتى 12 أبريل، إلى كبح انتشار المرض عبر شبه وقف لقطاعات حيوية مثل السياحة والنقل.

ولتعويض ذلك، أعلن البنك المركزي على مدى الأسابيع القليلة الفائتة عن تدابير بقيمة 70 مليار دولار لضمان السيولة في النظام المصرفي، كي تستطيع البنوك دعم شركات القطاع الخاص والمشروعات الصغيرة والأفراد.

ومنذ تدشين خطة الدعم في 14 مارس، قدم البنك عشرة مليارات درهم (2.72 مليار دولار) للبنوك على صورة تمويل بصفر فائدة وما يزيد عن 61 مليار درهم في صورة تخفيضات في الاحتياطي النقدي الإلزامي وفقا لما قاله البنك في بيان مساء يوم الأحد.

وقال المركزي إن تلك الأموال ”سيتم استخدامها بصورة مباشرة لفائدة الشركات والمستهلكين الذين تأثروا سلبا بتداعيات كوفيد-19“.

وأضاف محافظ البنك عبد الحميد سعيد في البيان ”نحث البنوك والمؤسسات المالية على العمل بما يتوافق مع مصالح الأفراد وشركات القطاع الخاص والشركات الصغيرة والمتوسطة لأهمية دورها في دفع عجلة النمو الاقتصادي في الدولة“.

وحث البنوك التي لم تؤكد بعد مشاركتها في الخطة على فعل ذلك في أقرب وقت.