جولدمان ساكس: الشركات الأمريكية الكبرى ستخفض إنفاقها حتى 33%

قال جولدمان ساكس في مذكرة، إن أكبر الشركات الأمريكية ستخفض الإنفاق النقدي بشكل كبير في عام 2020، مع تراكم علامات الركود الذي يقوده فيروس كورونا.

وقال محللون في المذكرة: نتوقع أن ينخفض الإنفاق النقدي لشركات ستاندرد آند بورز 500 بنسبة قياسية 33% خلال عام 2020، حيث تعطي الشركات الأولوية للسيولة لمواجهة البيئة الاقتصادية المتدهورة، وفقا لما نقلته بزنس إنسايدر.

وقالت المذكرة إن أقل من عشر شركات ستاندرد آند بورز 500 أعلنت عن نتائج الربع الأول حتى الآن، وكانت النتائج مخيبة للآمال بشكل عام مقارنة بالتوقعات الفاترة بالأساس.

بالنسبة للشركات التي أبلغت بالفعل، انخفضت الأرباح بنسبة 15% تقريبًا في المتوسط.

وذكرت FactSet أنه إذا استمر هذا الانخفاض لبقية الربع بعد أن أعلنت الشركات المتبقية عن نتائج، فسيكون هذا أكبر انخفاض في الأرباح على أساس سنوي منذ الربع الثالث من عام 2009، في قلب الأزمة المالية.

وتوقع المحللون بقيادة ديفيد كوستين في المذكرة أن تنخفض عمليات إعادة الشراء وتوزيعات الأرباح بشكل حاد في عام 2020، بنسبة 50% و23% على التوالي.

كما يتوقع المحللون انخفاضًا بنسبة 15% في نصيب السهم الواحد من الأرباح في الربع الأول، يليه انخفاض بنسبة 123% في الربع الثاني. وأشاروا إلى أن معظم المستثمرين يتطلعون بالفعل إلى أرباح في عام 2021.

ومع ذلك، لا يتوقع جولدمان ساكس من جميع الشركات خفض أرباح الأسهم خلال عام 2020.

فعلى سبيل المثال، في الأسبوع الماضي، رفعت شركات مثل Johnson & Johnson و Procter & Gamble مدفوعات أرباح الأسهم بنسبة 6.3% و 6.0% على التوالي.

وستنخفض النفقات الرأسمالية بنسبة 27%، والبحث والتطوير بنسبة 9%، والإنفاق الاستحواذ النقدي بنسبة 49، وهذا بدوره سيؤدي إلى انخفاض بنسبة 26% في الاستثمار من أجل النمو.

بعد الهبوط الدراماتيكي في مارس، تعافت سوق الأسهم الأمريكية في أبريل، لكنها تبدو غير مستقرة نسبيًا بسبب الركود الوشيك الآن.

في الأسبوع المقبل ، من المقرر أن تعلن 96 شركة مدرجة في S&P 500 (بما في ذلك ستة من Dow-30) نتائج الربع الأول