دويتشه بنك يتكبد 43 مليون يورو خسائر في الربع الأول بفعل إعادة هيكلة وأزمة كورونا

تحول دويتشه بنك للخسارة في الربع الأول من العام حيث يخضع البنك لعملية إعادة هيكلة مكلفة ويحاول التعامل مع الضغط على الإيرادات بعدما تضرر الاقتصاد العالمي بفعل تفشي فيروس كورونا.

وأعلن البنك الألماني، الذي نشر بعض نتائج أعماله في وقت سابق من الأسبوع الجاري، يوم الأربعاء أنه تكبد خسارة عائدة للمساهمين بلغت 43 مليون يورو (46.64 مليون دولار) في هذا الربع مقارنة مع أرباح قيمتها 97 مليون يورو قبل عام.

لكن هذا الرقم، مثل البيانات المُعلن عنها يوم الأحد، لا يزال أفضل من توقعات مبدئية لمحللين ويعكس زيادة الإيرادات بفعل ارتفاع في التداول مع تقلب الأسواق بشدة.

لكن الأداء الفصلي قد لا يفصح عن الكثير من توقعات البنك لبقية العام حيث يحاول دويتشه بنك إدارة عملية تحول بعد خمسة أعوام من الخسارة.

وكانت الإيرادات في بنك الاستثمار نقطة مضيئة في أرباح دويتشه بنك حيث سجلت زيادة 18 بالمئة في هذا الربع.